انطلاق أشغال المؤتمر العلمي الدولي الثالث حول الإدمان المصاحب للمرض النفسي بمشاركة 300 شخص

صرخة
أخبار وطنية
صرخة28 أكتوبر 2021
انطلاق أشغال المؤتمر العلمي الدولي الثالث حول الإدمان المصاحب للمرض النفسي بمشاركة 300 شخص

انطلقت أمس الخميس 28 أكتوبر الجاري أشغال المؤتمر العلمي الدولي الثالث للإدمان المصاحب للمرض النفسي الذي تنظمه الجمعية المغربية للإدمان المصاحب المرض النفسي بتعاون مع الشبكة الفرانكوفونية للإدمان، وشبكة إفريقيا والشرق الأوسط للإدمان، المنبثقة من المختبر العلمي للإجهاد والإدمان، المنتمي لجامعة مينيسوتا، إيمانا من أعضاء الجمعية بالانفتاح على جامعة ومختبر علمي رائد في هذا المجال، بمشاركة أكثر من 300 خبير وباحث وأستاذ وطبيب ومعالج.

وبحسب إفادات المنظمين، فإن محاضرات خبراء المؤتمر الذي سيدوم ثلاثة أيام، ستنظم عن بعد وبشكل سيسهل التواصل بين المشاركين من دول فرنسا، وسويسرا، وكندا، والولايات المتحدة ودول المغرب العربي، والذي اختير له شعار “تشارك الادمان مع المرض النفسي: المقاربة النفسية والبيولوجية والاجتماعية”.

وبحسب المصدر ذاته، فقد اتخذت اللجنة العلمية للمؤتمر عنوانا يترجم هموم العاملين الصحيين في مجال الإدمان، وهو موضوع الإدمان المصاحب للمرض النفسي والمقاربة الطبية والنفسية والاجتماعية كميكانيزم مشترك لظهور الإدمان عند المرضى النفسيين.

وأوضح البروفيسور إسماعيل رموز، رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر وأستاذ الطب النفسي بكلية الطب والصيدلة بأكادير ، أن اختيار تيمة المؤتمر يعود بالأساس لما يواجهه العاملون في حقل الإدمان من مشاكل جمة لدى عملهم في الرعاية الطبية للمرضى النفسيين، ويصير الأمر أكثر صعوبة عندما يواجه الطبيب المرضين في آن واحد، مما يلزم من المهارات الكثير ويجب عليه الإحاطة بالعلاجات النفسية الضرورية بالتزامن مع إحاطاته بعلاج الإدمان”.

وزاد موضحا: يعاني المرضى النفسيون في مستشفيات الطب النفسي لأنهم مدمنون فتكون وصمة الإدمان السلبية عائقا لهم في ولوج الخدمات الصحية، ويصبح الأمر أكثر تعقيدا حين يلتجئون إلى مراكز الإدمان، فيتم منعهم بحجة أنهم مرضى نفسيين.

وتتواصل أشغال المؤتمر العلمي الدولي الثالث بعرض تجارب ميدانية لخبراء في محاولات منهم تأسيس مفهوم المرض المشترك الإدماني والنفسي بحيث يصبح تناول هذا المرض الثنائي من خلال علاجات مندمجة ومتآلفة، وفق توضيحات البروفيسور إسماعيل رموز.

واعتادت الجمعية المغربية للإدمان المصاحب المرض النفسي، منذ نشأتها عام 2014 التصدي لمجال الإدمان من حيث البحث العلمي والتكوين والتوعية لدى العاملين في القطاع الصحي.

يشار إلى أن الدورة الأولى للمؤتمر انعقدت بمراكش عام 2017، فيما عقدت الدورة الثانية بمدينة أكادير عام 2019.

رابط مختصر

إدارة الحريدة