قبل مغادرته لجهة سوس ماسة، حافيدي تحصل على أزيد من 400 مليون سنتيم خلال خمس سنوات

صرخة
أخبار جهوية
صرخة14 سبتمبر 2021
قبل مغادرته لجهة سوس ماسة، حافيدي تحصل على أزيد من 400 مليون سنتيم خلال خمس سنوات

قبل أيام من مغادرته لرئاسة جهة سوس ماسة و تسليم مفاتيح الجهة للتجمع الجديد أشنكلي  فإن حافيدي  رئيس جهة سوس ماسة   ، تقاضى 65 ألف درهم، تتضمن الأجر الأساسي وكلّ التعويضات، فيما بقية النواب تقاضوا أجورًا تصل إلى 15 ألف درهم، خارجة عن التعويضات،

وبحسب مرسوم رقم 2 . 16 . 495 صادر في 4 محرم 1438 (6 أكتوبر 2016 بتحديد شروط منح التعويضات و مقاديرها لرئيس مجلس الجهة و نوابه وكاتب المجلس ونائبته، و رؤساء اللجان الدائمة و نوابهم و رؤساء الفرق .

ويتقاضى رئيس جهة سوس ماسة يتقاضى أجرة شهرية تصل الى 40 ألف درهم، بالإضافة الى تعويض عن السكن بقيمة 15 الف درهم شهريا.كما يستفيد حافيدي من تعويض يومي عن التنقل مقدر ب 350 درهما لليوم داخل المغرب، و 2500 درهم لليوم خارج المغرب، وفق منطوق المرسوم.

و يتقاضى رئيس مجلس جهة سوس ماسة مبلغ 786​000 الف درهم كل سنة مجموع الأجر الأساسي وكلّ التعويضات، وهو ما يوازي 2000 درهم يوميا، و 269 درهم للساعة الواحدة، و 4 دراهم ونصف للدقيقة .

وبحسب أرقام نشرها موقع Balkaninsight لا يتجاوز الأجر الشهري لأليكساندر فوتيتش، الوزير الأول لصربيا، خليفة جمهورية يوغوسلافيا السابقة، ألف أورو التي تعادل 10.800 درهم، وهو لا يملك غير شقة لا تتجاوز مساحتها 30 متر مربع، كما لا يملك أيّ سيارة أو أيّ مدخرات في البنك، بينما يحصل الوزير الأوّل في دولة الجبل الأسود، ميلو دجوكانوفيتش، على أجر شهري يصل إلى 1130 أورو، حوالي 12 ألف درهم، غير أن شقته تبقى أكبر من شقة نظيره الصربي، حيث تصل مساحتها إلى 187 متر مربع، إضافة إلى شقة أخرى بمساحة 170 متر، زيادة على أرض ثالثة، كما يملك أسهمًا في إحدى الشركات، وقد يفسّر ذلك بطول مدة بقائه في السلطة، زيادة على ما ترّدد عن توّرطه في أعمال غير قانونية لتجارة السجائر، ممّا جعل جريدة الأندبدنت البريطانية تضعه في قائمة أغنى الرؤساء بالعالم.

أما الأجر الشهري لرئيس الوزراء البوسني الأسبق فيكوسلاف بيفاندا، فلم يكن يتجاوز 1070 أورو، أي ما يقارب الـ11.500 درهم، كما تصل مساحة شقته متوسطة إلى 90 متر مربع، بينما يرتفع قليلًا الأجر الشهري للوزير الأول المقدوني، نيكولا غروفسكي، إلى 1300 أورو التي تساوي 14 ألف درهم، ولا يتوّفر على أيّ ملكية باسمه، باستثناء 30 لوحة فنية تصل قيمتها الإجمالية إلى 9 آلاف أورو، في حين يحصل الوزير الأول الكرواتي زوران ميلانوفيتش على 2600 أورو المقابلة لـ28 ألف درهم، ويملك شقة بمساحة 127 متر، دون أن يملك أيّ سيارة أو مدخرات في البنك، رغم أن كرواتيا بلد عضو في الاتحاد الأوروبي.

ومن غرائب الصدف، أن المرأة الوحيدة التي وصلت إلى منصب رئاسة حكومة في المنطقة هي السلوفينية ألينكا براتوسيك، وتبقى هي صاحبة الأعلى أجر في البلقان برّمته، إذ كانت تحصل شهريًا، قبل استقالتها خلال شهر ماي 2014، على 4700 أورو الذي يساوي اليوم 50.800 درهم، وتملك سيارة مرسيديس وشقة بمساحة 187 متر، وأرضا بمساحة 366 متر مربع، وبستانَا بألف متر.. وتعدّ سلوفينيا عضوًا في الاتحاد الأوروبي كذلك.

رابط مختصر

إدارة الحريدة