بسبب قرار مجلس المالوكي ، 380 شخصا في وضعية إعاقة يواجهون شبح التشرد بأكادير

صرخة
أخبار جهوية
صرخة23 أبريل 2021
بسبب قرار مجلس المالوكي ، 380 شخصا في وضعية إعاقة يواجهون شبح التشرد بأكادير

تضع عشرات العائلات بمدينة أكادير أيديها على قلوبها توجسا من القرار الصادر عن المجلس الجماعي للمدينة, والقاضي بتشريد أزيد من 380 شخصا في وضعية إعاقة سمعية وطردهم من مقر جمعية حماية ورعاية الصم بأكادير.

يأتي هذا بعد أن قرر المجلس الجماعي لأكادير أن يسترجع أحدد “ممتلكاته” العقارية, والتي كانت مخصصة لجمعية حماية ورعاية الصم لتقديم الدعم التربوي والإجتماعي.

وقد حدد المجلس إخلاء مقر جمعية الأشخاص في وضعية إعاقة من مقرها الإجتماعي في تاريخ15أبريل 2021, كآخر أجل لتسليم المقر الإجتماعي برره المجلس الجماعي, بكون هذا الأخير وشركة التنمية المحلية” سوس ماسة” بصدد مشروع تهيئة المركب الثقافي بالمعهد الموسيقي المندرج في إتفاقية التنمية الحضرية لأكادير.

وأكد المجلس الجماعي لأكادير أنه مستعد لتوفير مقر جديد للجمعية, وإن تعذر ذلك فالمجلس الجماعي غير ملزم في حالة عدم التوصل بتوفير مقر للجمعية.

الجدير بالذكر أن جمعية حماية ورعاية الصم بأكادير حظيت في وقت سابق, بإستقبال ملكي خلال زيارة الملك محمد السادس لأكادير وتسليمه أعضاء الجمعية مفاتيح سيارات للنقل المدرسي للأطفال في وضعية إعاقة سمعية.

ومن شأن قرار الإفراغ الذي باشره المجلس الجماعي لأكادير في حق جمعية لذوي الإعاقة من مقرها الإجتماعي الذي تشغله أن يؤدي بعشرات الأطفال تتراوح أعمارهم بين 3 سنوات وما يزيد عن 30 سنة وللعاملين في الجمعية, إلى تعثر مسارهم الدراسي والمهني.

رابط مختصر
Avatar

إدارة الحريدة