العسكر الجزائري الفاشل يُنفس عن خيباته بتحريض بيادق “النهار” على رموز المملكة

صرخة
أخبار دولية
صرخة10 أبريل 2021
العسكر الجزائري الفاشل يُنفس عن خيباته بتحريض بيادق “النهار” على رموز المملكة

كلما خسرت الجزائر دبلوماسيا وسياسيا مع المغرب في المنتديات الدولية، وكلما راكم المغرب تحقيق المكاسب الميدانية والعملية في حسم قضيته الوطنية الاولى، تحرك جنرالات السوء للتنفيس عن غيضهم بتسخير كلاب قناة الجزائر لسب المغرب وتشويه سمعته والنيل منه.

آخر إبداعات القناة الجزائرية التي تحولت إلى أداة في يد العسكر لخدمة أجنداتهم الشخصية، وصلة بثتها القناة مرفوقة بمقطع غنائي رديء كرادءة صاحب المقطع، الذي يرسل أصواتا أقرب إلى النعيق ودون إبداع فعلي أو حس إعلامي.

وصلة معادية بشكل مجاني مرفوقة بصورة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وتتغنى باستقلال الصحراء، وبكلمات سوقية لا تقل سوقية عن صاحبها.

هل بهذا المستوى تسعى الجزائر لدحر المغرب، وهزمه؟

بالتأكيد لا, لأن المغرب لا يلتفت لهذه الخزعبلات التي لا تعكس في الواقع سوى نقمة وحقد جنرالات الجيش الجزائري الاعمى تجاه المغرب ومصالحه الوطنية.

ما تقوم به قناة النهار الجزائرية يعكس مستوى القيمين على هذه القناة التي تصلح لأي شيء إلا أن تكون قناة إعلامية، لأن الإعلام له متطلبات ومواصفات يتعين التقيد بالحد الادنى منها على الاقل.

تمرير هذا النوع من الوصلات والبرامج تعبير عن اختناق مزمن لدى مركز القرار الجزائري الذي يسارع الى استعمال صورة صاحب الجلالة ومحاولة المس به واستهداف رمزيته ومكانته لدى المغاربة.

لقد حاولت عدة جهات وفشلت في الاخير في هذا المسعى، لان المغرب اكتسب بكل بساطة مناعة تجعله أكبر من هذا الانحطاط الذي انتهت إليه الجزائر، والذي يتنامى بشكل يكشف عن حالة مرضية مزمنة لدى كل المسؤولين الجزائريين إسمها المغرب.

 

رابط مختصر
Avatar

إدارة الحريدة