الشيخ رضوان يعيد ظاهرة “شوفوني تندير الخير” للواجهة ومغاربة: “الصدقة لا تكون بالصور وجمع اللايكات أسي الشيخ”

صرخة
مجتمع
صرخة10 أبريل 2021
الشيخ رضوان يعيد ظاهرة “شوفوني تندير الخير” للواجهة ومغاربة: “الصدقة لا تكون بالصور وجمع اللايكات أسي الشيخ”

زربي مراد

أعاد الشيخ رضوان بن عبد السلام إلى الواجهة ظاهرة التباهي بفعل الخير أو ما أضحى يصطلح عليه لدى المغاربة بظاهرة “شوفوتي تندير الخير”، وذلك أياما على حلول شهر رمضان المبارك.

ونشر الشيخ رضوان بن عبد السلام، صورة على حسابه على الفايسبوك، ظهر خلالها وهو يحمل عددا من الهدايا في سيارته “الفارهة” قصد التصدق بها لدار الأيتام لفائدة الأطفال المتخلى عنهم.

وعلق بن عبد السلام على الصورة قائلا:”زيارة طيبة الى دار الأيتام وهدايا فاخرة لإدخال الفرح والسرور على قلوبهم فالإحسان إلى الأيتام يمحو الله به الأحزان ويُذهب الله به الهم والغم ويفتح الله به أبواب الخير والرزق والسعادة. فالحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات”.

وأثارت الصورة المتداولة على نطاق واسع، جدلا كبيرا ع على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اتهم كثير من النشطاء الشيخ بن عبد السلام بالتباهي والرياء.

وشددوا على أن الصدقة لايشترط فيها أخد صور لها ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، والأفضل أن تكون في السر.

وعلق أحدهم قائلا: “هذا مجرد رياء الصدقة لا تكون بالصور وجمع أكبر عدد من اللايكات الصدقة تكون في الخفاء حتى يتقبلها منك رب العالمين”.

وبالمقابل، دافعت فئة أخرى عن الشيخ بن عبد السلام، واصفة إياه بفاعل الخير، مؤكدة على أن الأهم هو أن يستفيد المحتاجون كيفما كانت طريقة تمكينهم من المساعدات.

 

رابط مختصر
Avatar

إدارة الحريدة