هل يتكرر سيناريو أكتوبر بأكاديمية سوس؟ ومن يفرمل تأخر ملف أساتذة طاطا؟

allal
2021-03-15T11:59:45+01:00
أخبار التربية والتعليم
allal15 مارس 2021
هل يتكرر سيناريو أكتوبر بأكاديمية سوس؟ ومن يفرمل تأخر ملف أساتذة طاطا؟
صرخة

اثارت دعوة مدير أكاديمية سوس ماسة للنقابات التعليمية الجهوية الست الأكثر تمثيلية لحضور اجتماع بعد زوال يوم الاثنين 15 مارس 2021 حول مشكل “مجموعة مدارس أكجكال بطاطا” الكثير من التساؤلات حول جدوى الاجتماعات بين الطرفين، خاصة وأن اللعب على الحبلين والتماطل واللامبالاة، والاستهتار بمصلحة المنظومة في سوس ماسة سار حديث الخاص والعام.

لم يصلح هذا الاجتماع؟ وماذا أنتجت اجتماعات سابقة عقدت؟ وما مصير المحاضر المشتركة السابقة التي لم توقع؟ وأين الاتفاقات وتعهدات مدير الأكاديمية مع النقابات التي اجتمع معها بشكل جماعي أو على انفراد؟ وحتى مع جمعيات هيئات الإدارة التربوية هي الأخرى؟.

من الناحية المسطرية والتنظيمية، حتى لا يقال القانونية، الاجتماع تؤطره المذكرة 103/17، غير أن مشكل مجموعة مدارس أكجكال لم يتم التداول فيه محليا، أي على المستوى الإقليمي لرفعه جهويا للبت فيه. رغم الوعود السابقة التي قدمها المدير المنقل إلى إنزكان أيت ملول، ورغم أن اللجن الإقليمية والجهوية لم يترتب عن حلولها بالمؤسسة أي قرار.

فما الذي يلكؤ مدير أكاديمية سوس ماسة في اتخاذ قرار وحسم وضع مؤسسة تربوية رهنها معه ل7 أشهر ولم يستطع حل مشكل بسيط، فما بالك أن يحل مشاكل أعقد منها؟ وما جدوى حضور النقابات هل من أجل “مصارعتها.

هل يهدف كل هذا إلى تدبيج تقرير لرفع إلى اللجنة المركزية والمماطلة في حسمه من أجل التخلص من ملف بسيط فشل مدير أكاديمية سوس ماسة في معالجته، وتبرأ من التزامات المدير الإقليمي المنقل إلى إنزكان، مما يضرب مبدأ استمرارية الإدارة والمرفق العام.

هل سيحاول  المسؤول الجهوي “صرنعة” (تصنع الصراع) أطراف نقابية من أجل تكرار سيناريو أكتوبر 2020، خاصة وأن الهواتف تحركت هذه الأيام في كل اتجاه، حيث لم تنعقد اللجنة الجهوية للتشاور والتتبع إلى اليوم بعدما رفع أشغالها المدير منذ أكتوبر 2020، وتوقفت عن الاجتماع لأكثر من سنة كاملة وسط صمت الجميع وتواطؤ الجميع وابتلاع الجميع للسانه.

أين هي التزامات مدير أكاديمية السابقة مع النقابات وينتظرها نساء ورجال التعليم، بل ينتظرون فتح ملفات أكثر نتانة (الموارد البشرية/البناءات المدرسية/التكوينات/ كعكة التعويضات/ توزيع مناصب المسؤولية للمحظوظات والمحظوظين ولجن الانتقاء الأولي والنهائي التي شابتها عيوب كثيرة)..) أم أن الهدف تهدئة الأوضاع من أجل امتصاص الغضب واللعب على الحبال والصراع قبل حلول وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والكاتب العام لقطاع التربية الوطنية بجهة سوس ماسة الأحد 22 مارس 2021، لعقد اللقاء التنسيقي مع السلطات صباح الاثنين 2 مارس 2021 بمقر الولاية، وبعد الزوال من نفس اليوم بمقر الأكاديمية مع رؤساء المشاريع الثمانية عشر، كما جرت العادة لربح الوقت ليس إلا، ولغايات في نفس صاحبها تفطن إليها الجميع.

المصدرصرخة
رابط مختصر