كانسي : تم إسقاطي من حزب “الإستقلال” من أجل تعيين محمد بكيز و إحتجاجا على استقطاب برلماني من حزب “الأحرار”

صرخة
أخبار سياسية ونقابية
صرخة24 مارس 2021
كانسي : تم إسقاطي من حزب “الإستقلال” من أجل تعيين محمد بكيز و إحتجاجا على استقطاب برلماني من حزب “الأحرار”

أكد العربي كانسي المنسق الإقليمي لحزب الاستقلال بإنزكان ايت ملول في تصريح صحفي أن عبد الصمد قيوح المنسق الجهوي لحزب الميزان بسوس ماسة يتجه لإسقاطه من منصب المنسق الإقليمي بحزب “الميزان” ، من أجل تعيين محمد بكيز؛ رئيس المجلس الترابي للقليعة، عن حزب العدالة والتنمية، بغية المراهنة عليه في الإستحقاقات الإنتخابية المقبلة على المستوى المحلي.

و اضاف كانسي أن “المنسق الجهوي للحزب؛ عبد الصمد قيوح، يتجه إلى تجميد عضويتي داخل التنظيم، بسبب احتجاجي على قرار استقطاب برلماني من حزب “الأحرار”، من أجل منحه تزكية للترشح في الإنتخابات التشريعية المقبلة”، مشددا على أن “العديد من المناضلين سيعلنون استقالتهم من الإستقلال قريبا”.

من جهة أخرى كشفت مصادر حزبية أن قرار تجميد أنشطة كانسي من حزب نزار البركة جاء بعد مفاوضات سرية قادها رئيس جماعة القليعة السابق العربي كانسي مع حزب الأصالة و المعاصرة بعيدا عن أعين حزب الإستقلال . بينما كشفت معطيات اخرى أن كانسي طلب من الحزب تتبيت إبنته عضوة جهة سوس ماسة كوكيلة الائحة النسوية لحزب الميزان بإقليم انزكان ايت ملول و تنصيب نفسه كوكيل للائحة الحزب محليا بجماعة القليعة ، و هو الأمر الذي رفضته مكونات حزب الاستقلال بجهة سوس ماسة و دفع الى ثوتر العلاقة بين قيوح و كانسي مما استدعى تجميد انشطة الاخير و عرضه على اللجنة التأديبية للحزب .

رابط مختصر
Avatar

إدارة الحريدة