رئيس مؤسسة التعاون بين الجماعات محمد بيكيز : مشروع “ترام باص أمل واي” جاء لمواكبة النمو الديموغرافي بأكادير الكبير وتسهيل تنقلات المواطنين

صرخة
2021-03-23T17:25:02+01:00
أخبار جهوية
صرخة23 مارس 2021
رئيس مؤسسة التعاون بين الجماعات محمد بيكيز : مشروع “ترام باص أمل واي” جاء لمواكبة النمو الديموغرافي بأكادير الكبير وتسهيل تنقلات المواطنين

أعطيت اليوم الثلاثاء 23 مارس الانطلاقة الرسمية لتهيئة الشطر الأول من خط الحافلات ذات الجودة العالية(أمل واي ) بمدينة اكادير بحضور والي جهة سوس ماسة و رئيس مجلس جهة سوس ماسة و رئيس مؤسسة التعاون بين الجماعات أكادير الكبير و رئيس المجلس الجماعي لأكادير و العديد من المنتخبين و ممثلي المصالح الخارجية و من المنتظر أن يحقق هذا المشروع نقلة نوعية على مستوى التنقلات الحضرية بالمدينة و يعزز جودة الخدمات الخاصة بهذا المرفق الحيوي و ذلك من خلال تهيئة شاملة للخط و محيطه ( تهيئة المسارعلى طول 15.5 كلم ، الإنارة العمومية ، المناطق الخضراء و التأثيث الحضري ) و كذا اقتناء حافلات ذات جودة عالية وتوفير مسارات خاصة بالتنقل بالدراجات ،.

و في تصريح لرئيس مؤسسة التعاون بين الجماعات اكادير الكبير السيد محمد بيكيز قال أن هذا الحدث جاء ليتوج مسار من العمل التشاركي و التعاون بين العديد من المؤسسات العمومية و المنتخبة حيث مر هذا المسار من محطات عديدة ابتداء بإعداد مخطط التنقلات الحضرية لأكادير الكبير وإعداد دراسة الجدوى الخاصة بالخط الاول ومر عبر خلق مؤسسة التعاون بين الجماعات اكادير الكبير لشركة التنمية المحلية SDL للنقل والتنقلات التي عهد اليها تسيير هذا المرفق وكذا اقتناء الحافلات , و اليوم يتوج هذا المسار بانطلاق الأشغال للشطر الأول الممتد على مسافة 3.9كلم بغلاف مالي يقدر ب124 مليون درهم و ستمتد الأشغال مدة 14 شهر ، و تجدر الإشارة إلى أن هذا الخط الأول الذي يبلغ غلافه المالي الاجمالي 1.2 مليار درهم سيعرف نقل ما يقارب 60000 راكب يوميا كما سيشهد تهيئة 35 موقف للحافلات وأشغال تهيئة 5 محطات للتبادل في المناطق الحيوية.

تجدر الاشارة ان تنزيل برنامج التنمية الحضرية لأكادير 2020- 2024 الذي وقع أمام صاحب الجلالة يوم 4 فبراير 2020 يتم بوتيرة جيدة حيث تم اطلاق اوراش عديدة منها ورش تهيئة قصبة اكادير أوفلا و العديد من الشوارع ‚ الحدائق و ملاعب القرب ‚الطريق المداري ‚ الطريق السريع… برنامج ستكون له آثار كبيرة على جاذبية عاصمة سوس العالمة وعلى جودة الحياة بها.

رابط مختصر

إدارة الحريدة