إحتجاجات بتاونات على تردي الوضع الصحي و برلماني ” يجب فتح تحقيق”

صرخة
مجتمع
صرخة26 فبراير 2021
إحتجاجات بتاونات على تردي الوضع الصحي و برلماني ” يجب فتح تحقيق”

أعلنت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بتاونات، أمس الخميس، عن تنظيم وقفة احتجاجية أمام المستشفى الإقليمي، صباح اليوم الجمعة، احتجاجا على “تردي الأوضاع الصحية وسوء التدبير”، خاصة عقب وفاة التلميذة “م.ب” ليلة أول أمس الأربعاء، نتيجة مضاعفات عملية جراحية أجريت لها بمستشفى تاونات.

وحسب بلاغ العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، فإن مؤشرات كثيرة توحي بانهيار قطاع الصحة بالإقليم، منها تردي الأوضاع الصحية، وسوء تدبير القطاع، والمعاملة السيئة التي تتلقاها الساكنة، وتأخير المواعيد الطبية.

ودعت العصبة ساكنة الإقليم إلى الانخراط في الوقفة الاحتجاجية، والتعبير عن عدم الرضى في تدبير المرفق الصحي، وعن صمت الجهات المسؤولة.

من جهته، نشر البرلماني بجهة فاس مكناس، علي العسري، تفاعلا مع واقعة وفاة التلميذة قائلا ” مؤسف أن تموت تلميذة شابة في مقتبل العمر نتيجة مضاعفات عملية جراحية، يفترض أنها من أبسط العمليات، متعلقة بكسر بعظام الساق، خضعت لها بمستشفى درجته إقليمي”.

وأضاف العسري ” على السلطات الإقليمية والمركزية توضيح ما وقع، وترتيب الجزاءات عن كل تقصير محتمل، فقد زارت المستشفى قبل أسابيع لجنة استطلاع برلمانية وعبر لي أعضاؤها عن صدمتهم مما رأوا ولاحظوا”.

الوضع الصحي بتراب إقليم تاونات وصفه فاعل جمعوي ببلدية طهر السوق ب” الكارثي”، حيث وجدت طفلة في ربيعها الخامس، قبل أيام قليلة، وجدت نفسها تواجه الموت أمام المركز الصحي في الثانية ليلا، قبل أن تفارق الحياة اختناقا دون تدخل طبي.

المركز الصحي بجماعة بني وليد، بدوره، ما زال يئن تحت وطأة التهميش، وذلك بسبب مغادرة الطبيبة ربيع السنة الماضية في إطار خلية كوفيد 19، لكن السلطات المختصة لم تبادر إلى تعيين أو إرسال طبيب جديد، في وقت ظلت الفعاليات المدنية المحلية تستنكر الوضع، قبل أن تشكل الجماعة لجنة برئاسة رئيس المجلس محمد عبو، قبل أيام قليلة، واجتمعت بالمندوب الإقليمي بتاونات.

كلمات دليلية
رابط مختصر

إدارة الحريدة