ورزازات ،،، الأمن و الدرك و السلطات يؤمنون فرض حضر التجوال خلال رأس السنة 2021

صرخة
مجتمع
صرخة2 يناير 2021
ورزازات ،،، الأمن و الدرك و السلطات يؤمنون فرض حضر التجوال خلال رأس السنة 2021
محمد ايت المؤذن / ورزازات

هنا ورزازات، عاصمة السينما بإفريقيا، و وجهة الاستمتاع بملذات الحياة، تشير عقارب الساعة إلى العاشرة ليلا، لم تبقى سوى 120 دقيقة لرحيل عام “الحزن” ودخول سنة الكل يأمل بأن تكون بألوان قوس قزح.

خلال جولة ليلية لكاميرا جريدة “sarkha.ma“ ، عبر عدد من المحاور الكبرى والمواقع الإستراتيجية لمدينة ورزازات، لا ترصد سوى شوارع خاوية على عروشها، ومحلات كانت خلال هذه الليلة من العام الماضي تنبض بالحياة وتتراقص على أنغام إحتفالات “البوناني”.

فعلى مستوى شوارع المدينة ، و أزقتها ومختلف المناطق السياحية بالمدينة، لاترى سوى أفراد من قوات الأمن، يتحدون موجة البرد لتأمين فرض حظر التجوال.

على طول المسارات التي سلكها الفريق الصحفي، كان حضور الشرطة ملحوظا بشكل جلي، حيث رصد على مستوى عدد من السدود القضائية، أن هناك يقظة كبيرة لمجموع عناصر الأمن المتواجدة بعين المكان.

IMG 20210102 WA0000 - صرخة المواطن

وعلى مستوى السدود القضائية والإدارية، وكذا نقط المراقبة، تصل تعبئة العناصر الأمنية إلى مداها الأقصى، من أجل تحديد الأشخاص الذين يوجدون خارج منازلهم بعد حظر التجوال، واستفسارهم عن أسباب تنقلهم الليلي والتأكد من توفرهم على ترخيص استثنائي مخصص لهذا الغرض.

وغير بعيد، تجوب العناصر الأمنية (الفرق المتنقلة عبر السيارات مدعومة بالدراجين) مختلف النقاط والشوارع والفضاءات العمومية وأحياء المدينة من أجل ضمان الاحترام الدقيق لقواعد حظر التجوال الليلي، والتدخل عند الضرورة لتطبيق القانون في حق المخالفين.

ويتعلق الأمر بمجهود دؤوب وعمل كبير ونبيل يبذله أبطال الواجب الوطني، بشكل يومي، من أجل أمن المملكة ومؤسساتها، لاسيما في ظل هذه الظرفية الخاصة التي يمر بها العالم، وهو ما يجعلهم محط تقدير وإعجاب من لدن المواطنين الورزازيين.

هذا وعاينت sarkha.ma انتشار مكثف طيلة هاته الليلة لعناصر الدرك الملكي ، مدعومة بالسلطات المحلية والقوات المساعدة عموم النفوذ الترابي التابع لها.
وحسب مصادر sarkha.ma فإن اليقظة الأمنية مكنت من مرور ليلة رأس السنة دون تسجيل أية حادثة مثيرة عكس السنوات الماضية. وسط تنويه وإستحسان الساكنة.

رابط مختصر

إدارة الحريدة