مراقبي حافلات “ألزا” يجرون “مناضلا فايسبوكيا” للتوقيف بسبب مناوشات داخل الحافلة

مراقبي حافلات “ألزا” يجرون “مناضلا فايسبوكيا” للتوقيف بسبب مناوشات داخل الحافلة

عكس ما تم الترويج على موقع التواصل الاجتماعي بخصوص اعتقال ناشط فيسبوكي “س.ك” معروف بمدينة القليعة يومه السبت 03 اكتوبر 2020 ، و ما رافق ذلك من تأويلات حول التهم الموجهة له و الطرف المشتكي به و هل هناك علاقة تصفية حسابات بهذا الخصوص .

و كشف مصدر جيد الإطلاع ل ” صرخة” أن الناسط الفيسبوكي “س.ك” لم يتم إعتقاله حسب ما روج له ، بل تم توقيفه من طرف الدرك الملكي بالقليعة ، بعد دخول المعني بالامر في مناوشات مع مراقبي حافلات الزا الرقم 40 ، مما إستدعى توقيف حافلة النقل من طرف سائقها امام مركز الدرك من أجل تحرير محضر في الواقعة .

و حسب نفس المصدر دائما ، فتقاصيل الواقعة تعود الى نشوب مناوشات بين مراقبي حافلات الزا القادمة من محطة بيوكرى و المتجهة نحو انزكان ، مع الناشط الفايسبوكي بسبب تعريفة النقل ، حيت أكد مصدرنا دائما أن المشتكى به رفض دفع تعريفة 7 دراهم لسائق الحافلة المكلف بإستخلاص ثمن الرحلة ، و قام بالصعود متجها نحو ايت ملول  ، و بعد صعود مراقبي الحافلة طالبوه بورقة الصعود الا أنه رفض تسليمهم الورقة معلالا ذلك ان ثمن الرحلة 4 دراهم و ليس 7 دراهم ، و هو الشيئ الذي علله مصدرنا بكون الخط رقم 40 الرابط بين انزكان و بيوكرى المار عبر الطريق الرئيسية القليعة فثمن الرحلة للعموم 7 دراهم ، ببنما هناك خط رقم 21 يربط انزكان بالقليعة ب 4 دراهم .

و عليه قرر مراقبوا حافلة الزا أن يتم تحرير محضر في النازلة و توقيف المعني بالأمر من أجل التحقق من صحة الاتهامات الموجهة اليه بهذا الخصوص .

رابط مختصر
2020-10-03 2020-10-03
صرخة agadir