طاطا: نقابة الجامعة الحرة ترد على اتهامات عرقلتها مصالح الشغيلة التعليمية

طاطا: نقابة الجامعة الحرة ترد على اتهامات عرقلتها مصالح الشغيلة التعليمية

رفض مبارك أسيدي علي المنسق الاقليمي لنقابة الجامعة الحرة للتعليم بطاطا، الاتهامات الموجهة لنقابته من تنظيمات نقابية أخرى لعرقلة عمل اللجنة الإقلمية المكونة من المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية وباقي النقابات الأكثر تمثيلية؛ والتي ستفرز أشغالها تكاليف تدريس العديد من أطر هيئة التدريس التي طال انتظارها .

أضاف المسؤول النقابي أن تلك الاتهامات باطلة، مؤكدا أن تنظيمه لا يُطالب إلا بتطبيق القانون، من خلال تنفيذ المذكرة التي أصدرتها المديرية والتي تهم تدبير الفائض من أساتذة التعليم الابتدائي وتكليفه للتدريس في السلك الثانوي بنوعيه.

المتحدث استنكر في ذات الوقت احتقار نقابتين معينتين لأساتذة التعليم الابتدائي واعتبارهم ليسوا أكفاءا بيداغوجيا للتدريس بالثانوي.

وأوسيدي علي أعلن في تسجيل صوتي انسحاب نقابته من أشغال اللجنة الإقليمية بعد النقاش الحاد الذي عرفته حفاظا على شرف وكرامة المهنة واللجنة الاقليمية كي لا تنزلق الأوضاع الى أمور غير مرغوبة، وحتى تغيير عقليات بعض أشباه النقابيين على حد تعبيره.

هذا وقد ندد رواد التواصل الاجتماعي من الشغيلة التعليمية بالأجواء غير الشفافة التي تمر فيها أشغال اللجنة الإقليمية بسبب توافقات اعتبرها البعض خارج القانون، يستفيد منها البعض دون الآخر.

رابط مختصر
2020-09-15
allal