القليعة تسجل 60 حالة مؤكدة بفيروس كورونا تعمل داخل بؤرة “معمل السبليوني” بأيت ملول ، و إستنفار لدى السلطات لجمع المخالطين

القليعة تسجل 60 حالة مؤكدة بفيروس كورونا تعمل داخل بؤرة “معمل السبليوني” بأيت ملول ، و إستنفار لدى السلطات لجمع المخالطين

أفادت مصادر خاصة ل “صرخة” ، أن عدد المصابين ببؤرة آيت ملول ارتفع ليصل حوالي 160 حالة مؤكدة، ضمنهم نحو 60 حالة تنتمي لجماعة القليعة بحكم إشتغالهم داخل معمل بؤرة ايت ملول و تضيف مصادرنا ان 30 من المصابين في حالة حرجة، بينما وصفت حالة البقية بالمستقرة.

و يشتغل المصابين القاطنين بجماعة القليعة ب معمل “ناتير كراوز” بآيت ملول، و تحاول السلطات المحلية بمختلف تلاوينها مرابطة لجرد المخالطين و حصرهم، و السهر على نقل المصابين إلى المستشفى الإقليمي بإنزكان والجهوي بأكادير، لتلقي العلاجات الضرورية. و قامت السلطات المحلية بالقليعة بتعقيم منازل المصابيين كذلك حسب نفس المصدر دائما .

و طالبت هيئات مدنية و جمعوية بتراب جماعة القليعة من المواطنين الالتزام بالتدابير الصحية ، و اخد الحيطة و الحذر و عدم التراخي فيما يخص الإنظباط لأوامر السلطات المحلية خصوصا في ضل الظرفية الخاصة التي تعيشها الجماعة بسبب إصابات كورونا.

ويشتغل بهاته الوحدة الصناعية المتخصصة في تلفيف الخضر، حوالي 250 عاملا وعاملة، وتأكدت حتى الآن إصابة 160 منهم، فيما تسابق السلطات الصحية الزمن لحصر لائحة المخالطين.

وشكل ظهور هاته البؤرة حالة استنفار بالمنطقة، حيث اجتمعت اللجنة المختصة بتراب عمالة أكادير اليوم الجمعة 21 غشت 2020، لتقييم تطور الحالة الوبائية وفق المحاور المعتمدة للتتبع، تبعا للمقاربة الوطنية والبروتوكول الذي يتم نهجه من طرف مختلف السلطات العامة المختصة.

وقد خلصت النتائج إلى تسجيل تطور كبير في عدد الحالات المسجلة خلال الأسبوع الفارط بعدد 151 مقارنة مع الأسبوع الماضي الذي سجل 61 حالة، أغلبها حالات في صفوف المخالطين بما يناهز نسبة 60 بالمئة. كما تم تسجيل تركيز كبير بالمجال الحضري خاصة وسط المدينة وبنسركاو وتكوين، أغلبها حالات غير حاملة للأعراض يتم تتبع استشفائها بمنازلها وفق البروتوكول المعتمد.

رابط مختصر
2020-08-21 2020-08-21
صرخة agadir