رغم حالة الطوارئ الصحية ، البناء العشوائي يعود للواجهة بجماعة القليعة

رغم حالة الطوارئ الصحية ، البناء العشوائي يعود للواجهة بجماعة القليعة

أنعش فيروس كورونا و حالة الطوارئ البناء العشوائي بجماعة القليعة ، إذ استغل المخالفون انكباب بعض المسؤولين المحليين على تسيير الشأن المحلي زمن الجائحة، لإغراق بعض الأحياء العشوائية منها تحديدا بهذا النوع من البناء، وتفريخ بنايات عشوائية.

ففي الوقت الذي تفرض السلطات المحلية بالقليعة الصرامة على المواطنين لإحترام الإجراءات التي تنهجها الدولة للحد من إنتشار جائحة كوورنا، هناك من يستغل هذه الظرفية الحرجة لفتح أوراش بناء غير قانونية.

وشددت مصادر “صرخة”، أن البناء العشوائي ما زال متواصلا، إذ يتم في الليل والنهار في ضرب صارخ لقرار الطوارئ الصحية ، بل تحول أحد أحياء القليعة إلى قبلة لشاحنات محملة بمواد البناء، بشكل أثار سخط وغضب سكان، سيما أن حديثا راج عن تورط مسؤولين في خرق القانون لأهداف شخصية. ورغم أن رئاسة النيابة العامة، عممت خلال يناير الماضي، دورية على الوكلاء العامين للملك لدى محاكم الاستئناف ووكلاء الملك لدى المحاكم الابتدائية، تتعلق بمراقبة وزجر المخالفات في مجال التعمير والبناء، تزايدت ظاهرة البناء العشوائي بالمنطقة بشكل خطير.

رابط مختصر
2020-07-08 2020-07-08
صرخة agadir