أيت الطالب: الوضعية الوبائية مطمئة وارتفاع الإصابات والوفايات منتظر

أيت الطالب: الوضعية الوبائية مطمئة وارتفاع الإصابات والوفايات منتظر

كشف وزير الصحة، خالد أيت الطالب، أن المغرب يوجد اليوم في وضعية مطمئنة، بالرغم من حالات الوفيات المسجّلة مؤخرا، وبالرغم من ارتفاع أعداد الإصابات التي جرى تسجيلها في الآونة الأخيرة بعد رفع الحجر الصحي والتخفيف من وضعية الطوارئ الصحية.

وأبرز أيت الطالب في كلمته خلال ندوة افتراضية، أن “الأرقام الأخيرة منتظرة”، بعد أن قرر المغرب اعتماد هذا التخفيف، والرفع من معدلات اختبارات الكشف عن الفيروس بشكل كبير، للمساهمة في العودة التدريجية للحياة الطبيعية، اقتصاديا واجتماعيا.

وأشار المسؤول الحكومي، إلا أن هذا لا يلغي ضرورة تقيد كافة المواطنات والمواطنين بالإجراءات الحاجزية الوقائية وبالتدابير المسطّرة، المتمثلة في وضع القناع، والتباعد الجسدي، وغسل أو تعقيم اليدين، وعدم التراخي والاستخفاف بقيمة وأهمية هذه الخطوات الاحترازية، الفردية والجماعية، التي يجب على الجميع احترامها وتطبيقها، أفرادا ومقاولات وإدارات وبمختلف المؤسسات، وفي كل الفضاءات الجماعية المشتركة.

وأوضح أيت الطالب، أن الالتزام هو الوصفة الفعلية للحدّ من اتساع دائرة انتشار العدوى، خاصة وأن كل المؤشرات تبين أن هذا الفيروس يجب أن نتعايش معه لأشهر أخرى، في انتظار نتائج الاختبارات السريرية التي يتم القيام بها من أجل الوصول إلى لقاح فعّال وآمن.

رابط مختصر
2020-07-25 2020-07-25
صرخة agadir