وفاة موظف بالسجن المحلي بورزازات، نتيجة مضاعفات صحية جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد

وفاة موظف بالسجن المحلي بورزازات، نتيجة مضاعفات صحية جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد

أعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون، اليوم الاثنين، عن وفاة موظف بسجن ورزازات، نتيجة مضاعفات إصابته بفيروس “كورونا”.

وقالت المندوبية على صفحتها الرسمية بـ”فيسبوك”، تلقينا ببالغ الحزن والأسى، نبأ وفاة القائد المربي الممتاز عبد الصادق نصيلة، العامل قيد حياته بالسجن المحلي بورزازات، وذلك نتيجة مضاعفات صحية نتيجة إصابته بفيروس كورونا المستجد”.

تلقينا ببالغ الحزن والأسى، نبأ وفاة القائد المربي الممتاز عبد الصادق نصيلة، العامل قيد حياته بالسجن المحلي بورزازات،…

Publiée par ‎المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج‎ sur Lundi 27 avril 2020

وأضافت المندوبية العامة لإدارة السجون، أن الراحل “قد عرف عنه دماثة أخلاقه وتفانيه في أداء واجبه المهني، وهو ما يشهد به كافة المسؤولين وزملاؤه في العمل”.

يشار إلى أن الموظف المتوفى كان ثاني حالة تأكد إصابتها بفيروس “كورونا” بسجن ورزازات، بعد مدير السجن الذي يرقد حاليا بالمستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية.

وتحول سجن ورزازات إلى بؤرة لتفشي فيروس “كورونا”، بعد أن تم تسجيل أكثر من 300 حالة بين الموظفين والسجناء.

رابط مختصر
2020-04-27 2020-04-27
صرخة agadir