أكادير .. أعوان السلطة تضحيات كبيرة لمواجهة فيروس كورونا وتجسيد ميداني للمفهوم الجديد للمقدم

أكادير .. أعوان السلطة تضحيات كبيرة لمواجهة فيروس كورونا وتجسيد ميداني للمفهوم الجديد للمقدم
محمد السليماني .. أكادير

بسبب جائحة كورونا التي ضربة العالم بأسره إتخذت المملكة المغربية مجموعة من الإجراءات الإحترازية للحد من إنتشار فيروس كورونا المستجد ، حيث فرضت الحجر الصحي على المواطنين وإلزامهم بعدم مغادرة منازلهم إلى للضرورة القصوى مع التوفر على رخصة التنقل الإستثنائية التي أصدرتها وزارة الداخلية وتكليف السلطة المحلية بتوزيعها على المواطنين بمنازلهم . ” زكرياء بنجعفر ” نموذج عون السلطة بحي الداخلة التابع للملحقة الإدارية الرابعة المركز بمدينة أكادير ، شغله الشاغل هو التفاني في العمل والحكمة في معالجة عدد من القضايا التي تعترض الساكنة التي نال إستحسانها وبلغ قلوبها .

شخص ساهم بقدر كبير في حل مجموعة من الملفات بفضل إحتكاكه المباشر والميداني بساكنة الحي ومشاركتهم لهمومهم والمساعدة على إيجاد الحلول لمشاكلهم ، إنه يُجسد فعلا المفهوم الجديد ” للمقدم ” ما أكسبه ثقة وإحترام كبيرين من طرف الساكنة بمختلف أجناسها وأعمارها .

تواصله الكبير والدائم مع كل مكونات الحي الذي يشرف عليه ، ساعد بشكل كبير في إلتزام الساكنة بالحجر الصحي الذي إتخدته السلطات المغربية كإجراء إحترازي وقائي للحد من إنتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” بتنسيق مع قائد الملحقة وزملائه أعوان السلطة بذات .

أنه مثال رائع لعون سلطة بالمدينة إنسان مُتعلِّم ومتشبع بقيم المواطنة الكريمة ، يتميز بنكران الذات يعمل تحت جميع الظروف خصوصا أثناء فترة الطوارئ الصحية حيث تضاعفت المهام التي يقوم بها كتوزيع الرخص الإستثنائية للتنقل للساكنة والإكراهات التي تصاحب ذلك وإنخراطه في الحملات التوعوية والجزرية برفقة قائد الملحقة الرابعة لأوقات متأخرة ليلا ، فعلا يحق لساكنة حي الداخلة الإفتخار والإشادة به .

رابط مختصر
2020-04-05 2020-04-05
صرخة agadir