المجلس الإداري لمؤسسة ورزازات الكبرى للتنمية المستدامة يعقد إجتماعه الأول بعد تجديد هياكله

المجلس الإداري لمؤسسة ورزازات الكبرى للتنمية المستدامة يعقد إجتماعه الأول بعد تجديد هياكله
محمد ايت المؤذن / ورزازات

انعقد يوم السبت 01 فبراير 2020 أول اجتماع للمجلس الإداري لمؤسسة ورزازات الكبرى للتنمية المستدامة بعد تجديد هياكله و وضع الثقة اخرى في الذكتور رشدي الشرايبي رئيسا للمؤسسة

و قال رشدي الشرايبي رئيس مؤسسة ورزازات الكبرى للثنمية و بعد ترحيبه باعضاء المجلس قال انه في ظل التغيرات الاجتماعية الاقتصادية والسياسية التي يعرفها النسق المجتمعي المغربي، فإن المؤسسة تعتمد الجهوية المتقدمة كإطار عام من أجل تحقيق العدالة المجالية من خلال إيجاد آليات خلق الثروة وتحقيق التنمية المستدامة، وبالتالي توزيع عادل لثمار التنمية بين جهات المملكة.

و يضيف الشرايبي أن إرساء العدالة الاجتماعية والمجالية يمكن من تحقيق استدامة النموذج الوطني في الإصلاح وفي الاستقرار ويعطي للإصلاحات المتوافق بشأنها محتواها وغاياتها.

وأوضح الشرايبي، في كلمته أن الاستثمار في التعليم والتجهيزات الأساسية والخدمات الصحية والثقافة والاقتصاد الاجتماعي والتضامني والاهتمام بالفئات الهشة هو ما يمكن أن يعطي للعدالة الاجتماعية والمجالية مفهومها وبعدها ومدلولها العملي

و قال السيد فريد شوقي الرئيس المنتذب لمؤسسة ورزازات الكبرى للتنمية المستدامة ان هذا الاجتماع خصص لإعداد و تنظيم لقاء موسع بمقاربة تشاركية مع مساهمة المؤسسة بتصورات و مقترحات تساهم في تطبيق النمودج الثنموي الذي دعى له صاحب الجلالة .

و يضيف شوقي ان الللقاء يأتي كذلك من اجل تكوين لجان بكل اقليم لتشخيص الوضع و تحليل معطيات المنطقة و الاكراهات التي تعاني منها و البرامج الحكومية للنهوض بالمنطقة .

من جهة اخرى تستعد مؤسسة ورزازات الكبرى للتنمية المستدامة للاحتفال بشراكة مع مازن بعيد ميلادها العاشر .

خلال هذا الاجتماع، نوه المجلس الإداري بالعمل الجاد من اجل اعطاء تاتير ايجابي على الثنمية المحلية بالمنطقة .

رابط مختصر
2020-02-02 2020-02-02
صرخة agadir