بعد تعويض “الدجاج و الشواء” ب”الحلوة و اتاي” تراجع كبير في عدد المشاركين في حملة أخنوش “100 يوم 100 مدينة”

بعد تعويض “الدجاج و الشواء” ب”الحلوة و اتاي” تراجع كبير في عدد المشاركين في حملة أخنوش “100 يوم 100 مدينة”
المهدي النهري

كشف مصدر مطلع ل صرخة أن برنامج حزب التجمع الوطني للأحرار ” 100 يوم 100 مدينة ” يعيش صراع و ايام عصيبة لجذب اكبر عدد من الاشخاص لملأ كراسي خطب زعيم الحزب و شبييته ،

فبعد الضجة الكبرى التي رافقت الحملة الحزبية لرئيس التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش 100 يوم 100 مدينة و التي كانت تجمع عدد كبير من الأشخاص حول موائد “الزردة” و أطباق ” الدجاج و الشواء ” . مما ألزم على مسؤولي هذا البرنامج الحزبي تغير هذا النمط و تعويض “الدجاج و الشواء ” ب ” الحلوى و اتاي” مما ادى الى تقلص عدد المشاركين في المحطات الاخيرة للبرنامج بكل من دشيرة و انزكان .

و يضيف مصدرنا ان اتصالات هاتفية جرت لجلب أشخاص من اكادير ادوتنان عن طريق فرع شبيبة الحزب بأكادير .

و سبق لعدد من الفاعلين ان انتقدوا طريقة تسير هذه الحملة التي تعتبر “حملة انتخابية سابقة لأونها ” حيت أكدو أن جلب المواطنين إلى تجمعات اخنوش الخطابية بموائد الطعام أمر غير منطقي و غير اخلاقي .

و شهدت كل من مدن ازيلال و سيدي افني و مدن اخرى انزال كبير للمواطنيين عبر حافلات و وسائل مواصلات اخرى ليتمكن الحزب من ملأ كراسي و موائد الطعام التي تعقب الخطابات السياسية لاخنوش و شبيبته .

رابط مختصر
2020-01-18 2020-01-18
صرخة agadir