بتعليمات من القائد الجهوي للدرك. تعزيزات أمنية بشرية ولوجيستيكية و حملات تمشيطية مكثفة لسيطرة على الجريمة بالقليعة في إطار العمل

صرخة
أخبار جهوية
صرخة10 يناير 2020
بتعليمات من القائد الجهوي للدرك. تعزيزات أمنية بشرية ولوجيستيكية و حملات تمشيطية مكثفة لسيطرة على الجريمة بالقليعة في إطار العمل

في إطار العمل المتواصل والحملات التمشيطية الأمنية وبفضل التدابير المحكمة والتوجيهات المسؤولة الصارمة المتخذة من طرف القائد الجهوي للدرك الملكي بأكادير، عرفت مدينة القليعة اليوم الجمعة 10 يناير الجاري، بإقليم إنزكان أيت ملول، إنزالا أمنيا مكثفا، لعناصر الدرك الملكي.

هذه الخطوة تأتي لمحاربة كل الظواهر الإجرامية التي شملت العديد من الدواوير والنقط السوداء التابعة لنفوذ تراب جماعة القليعة، خصوصا بضواحيها، ضد كل السلوكات الإنحرافية وتطهيرها من العناصر الإجرامية كتجار المخدرات والأقراص المهلوسة.

مصالح القيادة الجهوية للدرك الملكي بأكادير وضعت إستراتيجية شمولية هادفة، تساهم في الإنتشار المبكر الإستباقي و المحكم لعنااصر الدرك الملكي وذلك بتعزيزات بشرية ولوجيستيكية هامة قصد السيطرة على البؤر السوداء بشتى المناطق، و التحكم في حركة السير و الجولان، و إستثباب الأمن، ومحاربة كافة الظواهر الخطيرة.

وفي هذا الإطار، استحسن المواطنون وفق تصريحات متفرقة، العمل الجبار والمحمود الذي تقوم به عناصر الدرك الملكي بالمنطقة، مؤكدين أن الإنزال الأمني تعتبر خطوة محمودة واستباقية لتأمين المنطقة وتطهيرها من الجريمة، للحفاظ على أمن وسلامة المواطنين وحماية ممتلكاتهم ووضع حد للسلوكات المشبوهة والتصدي للجريمة بكل أنواعها.

رابط مختصر

إدارة الحريدة