نكهات ومواد كيماوية .. عصابات الغش في “زيت زيتون” تبيع السموم للمغاربة

صرخة
أخبار وطنية
صرخة18 ديسمبر 2019
نكهات ومواد كيماوية .. عصابات الغش في “زيت زيتون” تبيع السموم للمغاربة

حذرت “الجامعة المغربية لحقوق المستهلك” في بلاغ لها، المواطنين المغاربة من الوقوع في فخ عصابات الغش في زيت الزيتون، والباعة الموسميين عديمي الضمير الذين يستعملون أساليب مختلفة ومتطورة في غش زيت الزيتون بإضافة أصباغ ونكهات ومواد كيماوية تشكل خطرا على صحة وسلامة المستهلكين المغاربة.
ونبهت في بلاغها أن تناول زيت الزيتون ذات نسبة الحموضة المرتفعة يؤدي إلى الإصابة بمرض “تشمع الكبد” الأمر الذي يجهله الكثير من المغاربة، وهو ما يحول الإقبال على هذا المنتوج الحيوي والمغذي إلى مصيبة كبرى تحمل معها أوخم العواقب على صحة المواطنين.
ولتفادي ذلك، أوصت الجامعة، بعدم شراء زيت الزيتون المعروضة في الطرقات والأماكن العامة، واقتناء حاجاتهم منها مباشرة من الفلاحين المنتجين الموثوق فيهم، أو من المعاصر ذات “الاعتماد الصحي” المسلم من مصالح onssa.
ودعت الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، المواطنين للتبليغ عن وجود أي كمية مشبوهة يعرضها التجار والباعة الموسميون في أي منطقة من مناطق المغرب بالاتصال بجمعيات حماية المستهلك أو بالسلطات المعنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة، يضيف البلاغ.

رابط مختصر

إدارة الحريدة