بعد أن هددهم بإعادة التربية … المغاربة يتوعدون أخنوش بالمقاطعة للمرة الثانية

صرخة
أخبار سياسية ونقابية
صرخة9 ديسمبر 2019
بعد أن هددهم بإعادة التربية … المغاربة يتوعدون أخنوش بالمقاطعة للمرة الثانية

يبذو أن تصريحات عزيز أخنوش، التي باتت تعرف بإعادة “تربية المغاربة” لن تمر مرور الكرام، فقد توعده عدد من النشطاء على منصات التواصل الإجتماعي بإعادة إحياء حملة المقاطعة ستستهدف هذه المرة شركات ” آل أخنوش” وشركائه عقابا له على تماديه في تحقير المغاربة الناقمين على سياسات الدولة عموما، حين خاطبهم بلهجة شعبوية لاتمت إلى رجل السياسة بصلة قائلا: ” لي ناقصاه التربية خاصنا نعاودولو التربية ديالو”.

وذهب البعض من رواد منصات التواصل الإجتماعي، إلى اعتبار هذا النوع من الكلام، دعوة إلى الفتنة وتحريض واضح وصريح للمغاربة ضد بعضهم البعض مع ما يتضمنه من تحقير وتجاوز حقيقي للمؤسسات والقضاء بوجه خاص .. بحيث أن هذا التحريض يضع أخنوش بشكل واضح أمام المساءلة القانونية ..

فيما أجمع عدد من المنتقدين لهذا الهجوم “الأخنوشي” على المغاربة، على أن العودة لخيار المقاطعة لكل مايمت بصلة لأخنوش ستكون هي الحل المثالي، عقابا له على مابدر منه اتجاه المغاربة الغاضبين.

وبالفعل أعلن عدد من النشطاء إستئنافهم لمقاطعة “وقود افريقيا”، حيث أوضح أحد المبادرين بحملة المقاطعة هاته ساخرا ” اللهم نعاود ليك انا الترابي قبل ما تعاودهم لي انت”.

جدير بالذكر، أنه إبان حملة المقاطعة التي تمت السنة الماضية والتي تسببت في تكبيد “شركة أفريقيا للمحروقات” خسائر كبيرة، حيث كشفت معطيات رقمية آنذاك، أن محطات أفريقيا الموجودة في أسواق “مرجان” وحدها خسرت بالتفاوت ما بين 25 و45 في المائة من رقم معاملاتها خلال الأسبوع الأول من المقاطعة فقط.

رابط مختصر

إدارة الحريدة