المعرض الجهوي للمنتجات المجالية بزاكورة فضاء لتثمين المنتجات المجالية بالجهة وباقي جهات المملكة

صرخة
أخبار جهوية
صرخة15 ديسمبر 2019
المعرض الجهوي للمنتجات المجالية بزاكورة فضاء لتثمين المنتجات المجالية بالجهة وباقي جهات المملكة
محمد ايت المؤذن / ورزازات

نظمت الغرفة الفلاحية لجهة درعة – تافيلالت تحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات وبتعاون مع المديرية الجهوية للفلاحة وولاية جهة درعة تافيلالت وعمالة إقليم زاكورة و مجموعة من الفاعلين. ، النسخة الثالثة من المعرض الجهوي للمنتجات المجالية تحت شعار” تثمين المنتجات المجالية رافعة أساسية لإدماج الشباب في القطاع الفلاحي” خلال الفترة الممتدة ما بين 4 إلى 7 دجنبر 2019 بمدينة زاكورة

و تأتي هذه الدورة في إطار تثمين النجاح والإشعاع الذي عرفته الدورتين الأولى والثانية للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية الذي نظم على التوالي خلال السنتين 2017 بالراشيدية و2018 بورزازات ومن أجل مواصلة المجهودات المبذولة لترويج وتسويق المنتجات المجالية التي تزخر بها جهة درعة تافيلالت ،

Screenshot 2019 12 14 15 53 59 - صرخة المواطن

و قال عبد الكريم ايت الحاج رئيس الغرفة الفلاحية لدرعة تافيلالت ان هذه التظاهرة بالأساس تهم مواكبة وتعزيز وتقوية قدرات التنظيمات المهنية و كذا تثمين المؤهلات الجهوية والوطنية عبر تضافر جهود كافة الشركاء المنخرطين في تنمية المنتجات المجالية بالجهة

و يضيف ايت الحاج ان كما هذه التظاهرة، تعد فضاء مهما لتثمين المنتجات المجالية بالجهة وباقي جهات المملكة، إذ تمنح الفرصة للمنتجين لعرض منتوجاتهم والتعريف بها، كما أنها تساهم في توجيه ومواكبة المشاركين من أجل تحسين جودة المنتجات وتشجيع الفلاحين على العمل في إطار تنظيمات مهنية للدفاع عن مصالحهم وتنمية قدراتهم الذاتية وترسيخ أسلوب التنظيم الجماعي في عمليات الإنتاج والتثمين والتسويق، بالإضافة إلى خلق فضاء للتواصل وتبادل الخبرات بين كافة المتدخلين في تنمية وتثمين هذه المنتجات المجالية.

Screenshot 2019 12 14 15 54 29 - صرخة المواطن

و ضم المعرض قطبين رئيسيين يتمثلان في قطب المنتجات الفلاحية المحلية للتنظيمات المهنية بجهة درعة تافيلالت وبعض التنظيمات من خارج الجهة، وقطب المؤسسات الفاعلة في ميدان التنمية الفلاحية.

من جهته قال ابو الشريف هرو مدير الغرفة الفلاحية درعة تافيلالت  ان هذه التظاهرة الاقتصادية تهدف إلى دعم المنظمات والتعاونيات الشبابية والجمعيات الفلاحية المهنية في تسويق منتجاتها، وتعزيز إمكانيات الجهة في مجال المنتجات المجالية والتعرف على تقاليد المنطقة، وكذلك خلق مجال للتواصل والتبادل بين الجهات الفاعلة الاقتصادية والمنظمات المهتمة بتطوير القطاع، كما تسعى التظاهرة إلى توعية وتحسيس المنظمات بأهمية المنتجات المجالية في التشغيل الذاتي للشباب ، والمساهمة في التنمية المحلية من خلال تعزيز السياحة التضامنية.

ومن جملة المنتجات المجالية التي تم عرضها في هذه الدورة: أنواع العسل ومشتقاته، أنواع متعددة من الكسكس، عدس ، زيت الأركان ومشتقاته، زيت الزيتون، الزعفران، اللوز،التين، الكبار، التمور بمختلف أصنافها ، الورد ومشتقاته، مشتقات لحم النوق، الكامون …وكذلك أصناف متعددة من الأعشاب الطبية والعطرية كالخزامى والزعتر و غيرها التي تستعمل في أغراض علاجية وتجميلية وكذا المطبخ

وعلى هامش هذا المعرض كان للزوار والمشاركين في هذه التظاهرة الفلاحية، موعد مع برنامج ثقافي متنوع يعكس التنوع الثقافي والفني للمنطقة ، حيث تمت دعوة العديد من الفنانين بجهة درعة تافيلالت، بالإضافة إلى مجموعة من الموسيقيين الشباب من المنطقة

رابط مختصر

إدارة الحريدة