عاجل: وفاة أم حامل وجنينها بطاطا، حقوقي يستنكر ومندوبية الصحة توضح

allal
2019-09-05T19:23:01+01:00
أخبار جهوية
allal5 سبتمبر 2019
عاجل: وفاة أم حامل وجنينها بطاطا، حقوقي يستنكر ومندوبية الصحة توضح

لم يكد سكان اقليم طاطا ينسون فاجعة وفاة أم حامل وجنينها في الأيام القليلة الماضية، حتى اهتز الرأي بسيناريو مفاجئ مشابه لسابقه؛ حيث توفيت بعد زوال هذا اليوم امراة حامل، آتية من دوار أكينان على بعد 70 كلم عن مركز طاطا،  بعد تفاقم حالتها الصحية ودخولها في حالة غيبوبة.

وبحسب مصادر محلية ، فقد لقيت الهالكة فاضمة.س مصرعها؛ بعد معاناة وآلام تكبدتها طيلة الطريق الى المركز الاستشفاىي الاقليمي بطاطا، الذي عمدت أطره الطبية إلى إجراء عملية جراحية عاجلة للضحية بعد ارتفاع ضغطها الدموي.
الفريق الطبي سارع إلى توجيه المرأة الحامل إلى مستشفى الحسن الثاني بأكادير بعد استخراج الجنين ميتا، وبعد تفاقم حالة الأم الصحية لتفارق الحياة بمنطقة إغرم وهي على متن سيارة الاسعاف في طريق الرحلة للعلاج ذهابا لقسم الانعاش الغير المشيد بطاطا.

مسؤول بمندوبية الصحة أكد أن المرأة الحامل قدمت للمستشفى الإقليمي بطاطا وهي في حالة حرجة جدا، تعامل معها الفريق الطبي بكل إمكانياته المتوفرة، داعيا المواطنين من مختلف مناطق الإقليم إلى ضرورة التوجه إلى دور الولادة والمؤسسات الصحية في الوقت المناسب قبل تفاقم الحالة الصحية للأم الحامل، ونبه المتحدث النساء الحوامل إلى عدم اتباع الطرق التقليدية والمكوث في منازلهن بعد مجيئ المخاض لأن ذلك فيه تهديد للحياة.

الإطار الصحي أكد أن المندوبية ستقوم بجولات تحسيسية في هذا الشأن خاصة بالعالم القروي لتوعية النساء وللحد من الوفيات في صفوفهن.

هذا وقد تأسف الحسن بيان عضو المكتب التنفيدي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان على فقدان اربعة أرواح لامرأتين حاملتين وجنينيهما في مدة وجيزة، داعيا إلى تبسيط المساطر والتسريع في بناء قسم الإنعاش بالإقليم الذي من شأنه الحد من هذه الوفيات.

وقد حمل المتحدث مسؤولية توالي الوفيات في صفوف النساء الحوامل للمسؤولين على قطاع الصحة محليا وجهويا ووطنيا، مطالبا بالتدخل العاجل كل من مسؤوليته للحد من كابوس الوفيات في هذا الإقليم النائي.

يأتي هذا الحدث، بعد احتجاجات شعبية شهدها إقليم طاطا؛ على إثر وفاة أم حامل وجنينها بسبب “غياب قسم الإنعاش بالمركز الاستشفائي الإقليمي”، أعقبتها حركية للمسؤولين محليا وجهويا ووطنيا تكللت بالتوقيع على اتفاقية شراكة بين عدة شركاء لبناء وتجهيز قسم الإنعاش بالمدينة، إلا أن “مساطر ذلك يحتاج وقت”؛ حسب مصدر محلي.

رابط مختصر