طاطا: خسائر مادية بعد مواجهات بين قبيلتين متنازعتين على الأرض

allal
2019-09-12T20:21:45+01:00
حوادث وجرائم
allal12 سبتمبر 2019
طاطا: خسائر مادية بعد مواجهات بين قبيلتين متنازعتين على الأرض

شهدت منطقة فم زكيد بطاطا، مواجهات بين قبيلتي “المهازيل” و “اعريب” ، أسفرت على تكسير ألواح الطاقة الشمسية وطمر آبار ، تدخلت عقبها القوات العمومية من درك ملكي وقواة مساعدة للحيلولة دون تفاقم الأوضاع.

هذا وترابط القوات العمومية التابعتين لكل من عمالتي طاطا وزاكورة في الحدود بينهما، منذ شهر للحيلولة دون مواجهات بين القبيلتين، المتنازعتين على مساحات شاسعة  تدعي كل قبيلة ملكيتها لها.
وقد شوهد دعم من القوات العمومية متوجهة إلى عين المكان في محاولات مستمرة لحل هذا النزاع الذي يتخوف كلا الطرفين من تحوله إلى احتكاك مباشر بين القبيلتين المرابطتين منذ الصيف الماضي على الحدود بينهما.

محمد الشيخ من أعيان قبيلة المهازيل صرَّح للجريدة  أنهم مستمرون في اعتصامهم بأرضهم إلى حين إخراج المعتدين من قبيلة “اعريب” ورجوعهم إلى ديارهم الكائنة بزاكورة، مطالبا السلطات الإقليمية لطاطا بتحرير بئر أحد أعضاء قبيلته الذين عمد السلطات إلى تشييد ألواح الطاقة الشمسية عليه لاستغلاله من قبيلة “اعريب”.

وأضاف محمد الشيخ أن “المهازيل”، ستعمل على الدفاع عن أرضها واسترجاع البئر التي تم إهداؤها لخصومهم دون أي سند قانوني، منوها أن أعيان القبيلة يُطالبون من الجهات المعنية محليا ووطنيا بالتدخل المُحايد لحل هذا المشكل اعتمادا على الوثائق والأدلة القانونية التي يمتلكها كل طرف لا على منطق القوة كما يريد البعض.

وفي مقابل ذلك تؤكد قبيلة “اعريب” عبر مقاطع فيديو وعبر صفحتها الفيسبوكية عن حقها التاريخي في تلك الأرض، بالرغم من تحدي “المهازيل” لهم واستعدادهم لإخلاء المكان بمجرد تقديم أي وثيقة تثبت ملكيتهم لتلك الأرض.

جدير بالذكر أن المنطقة شهدت مواجهات دامية بين قبيلتي المهازيل وخشاع سنة 2011، أسفرت عن سقوط ضحايا بين قتيل وجريح، يخشى متتبعون ان يتكرر نفس السيناريو في هذه النازلة.

رابط مختصر