زوار مرضى مستشفى المختار السوسي بتارودانت يتساءلون عن سبب إغلاق “قاعة الإنتظار” التي تم انجازها من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

عبد المجيد الترناوي
أخبار جهوية
زوار مرضى مستشفى المختار السوسي بتارودانت يتساءلون عن سبب إغلاق “قاعة الإنتظار” التي تم انجازها من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
عبد المجيد الترناوي / تارودانت

علم موقع “صرخة”، من مصدر مطلع، أن زوار المرضى بالمستشفى الإقليمي المختار السوسي بإقليم تارودانت، حرموا من الاستفادة من خدمات “قاعة إنتظار زوار المرضى”، المتواجدة بالقرب من المستشفى، والتي تم إنجازها وتمويلها من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، حيت تم تزويدها بتجهيزات مثل كراسي مريحة و تلفاز ومكيفات و ثلاجة للماء.

وأضاف المصدر ذاته أن حرمان زوار المرضى من الاستفادة من خدمات القاعة المذكورة، أدى إلى استياء عارم وسط الساكنة التي تتسأل عن سبب إغلاق القاعة منذ شهور.

من جهة أخرى، يضطر العديد من الزوار الذين يأتون من مختلف أنحاء الإقليم للبحث عن مكان للجلوس قبل توقيت الزيارة، يقهم من الحرارة المفرطة التي تعرفها مدينة تارودانت خلال فصل الصيف.

وكان عامل عمالة اقليم تارودانت قد أشرف عل افتتاح هاته القاعة يوم الاثنين 12 شتنبر من سنة 2016، وحملت اسم “قاعة إنتظار زوار المرضى”.

رابط مختصر

الترناوي عبد المجيد مراسل صحفي ومعد محتوى الفيديو | البريد الإلكتروني : Abdelmjid.presss@gmail.com | الهاتف & الواتساب : 55 77 64 64 6 212+