اتهامات النصب و الاحتيال تلاحق محامي معروف بهيئة أكادير

صرخة
أخبار جهوية
صرخة30 يوليو 2019
اتهامات النصب و الاحتيال تلاحق محامي معروف بهيئة أكادير

راسلت مواطنة مغربية “إقبال بوفوس ” عدد من الهيئات و المؤسسات العمومية في شأن اتهامها لمحامي معروف بهيئة أكادير بالنصب و الاحتيال حسب شكاية تتوفر “صرخة” على نسخة منها .

و حسب نص الشكاية فقد قامت إقبال بوفوس بتكليف محام بهيئة اگادير المسمى “ط ع ا” لينوب عنها في قضية تصفية ارث عائلي الا انها و حسب الشكاية دائما تقول ان المحامي المذكور امدنها بتواريخ لجلسات وهمية رغم انه لم يكلف نفسه بدء مسطرة التقسيم او وضع الملف لدى المحكمة مستغلا عامل اقامتها بمدينة الرباط وتضيف إقبال انه بعد علمها قامت بتوبيخه هاتفيا ما دفعه الى سحب نيابته في ملفها والمطالبة بأتعاب تقدر ب 45000 درهم

وبعد عرض القضية على المحكمة بخصوص الأتعاب تم اصدار حكم يقضي باعطائه اتعابا تقدر ب 20000 فقد قام بالحجز على حصتي في الارث المتنازع عليه متشبثا بالأتعاب المطالب بها

و تضيف بوفوس حسب نص الشكاية دائما انه جراء هذا الاستهتار الذي قام به هذا المحامي اتجاهها قامت باعطاء شيكات على اساس رد الاموال لاصحابها بعد استرجاعها لحقوقها من الارث الا ان ما آلت اليه الامور جعل اجراءات تصفية الارث تتوقف ما جعلها تسقط ضحية اصدار شيكات بدون رصيد وفي يوم 03/03/2019 تم القاء القبض عليها من طرف عناصر الشرطة الا ان عائلتها قامت بتسديد جميع المبالغ الواردة في الشيكات وبعد تقديمها للنيابة العامة بابتدائية أگادير تفاجأت ان وكيل الملك اصدر قرارا يقضي بتمديد مدة الحراسة النظرية وبعد تقديمها للمرة الثانية توبعت في حالة اعتقال من اجل تهمة اهانة موظف عمومي .

وبعد عدة اشواط من المحاكمة دامت شهرين تقريبا، أصدرت الغرفة الجنحية بابتدائية اگادير حكمها بشهرين نافذة وتعويض لفائدة المشتكي 100000 درهم و500 درهم غرامة لفائدة الخزينة العامة وحجز الهاتف النقال.

و طالبت إقبال بإعادة فتح تحقيق في قضيتها التي تعتبرها مفبركة بتواطؤ من النيابة العامة بابتدائية أكادير والوقوف على الحقائق والخروقات التي تحوم حول هاته القضية.

رابط مختصر

إدارة الحريدة