عامل اقليم ورزازات يزور ضحايا حادتة انقلاب حافلة للمسافرين بورزازات

عامل اقليم ورزازات يزور ضحايا حادتة انقلاب حافلة للمسافرين بورزازات
محمد ايت المؤذن / ورزازات

لقي شخص، مساء امس الجمعة، مصرعه؛ في حين أصيب خمسة أشخاص آخرين بالجروح، إثر تعرضهم لحادثة سير مميتة نتيجة انقلاب حافلة لنقل المسافرين على مستوى وادي ازركي، بالقرب من مدينة ورزازات.

وأفادت مصادر بأن حافلة لنقل المسافرين انقلبت وسقطت إلى أسفل قنطرة واد ازركي بمدخل مدينة ورزازات؛ وهو ما أدى إلى وفاة السائق في الحين، ونقل خمسة أشخاص إلى مستعجلات المركز الاستشفائي سيدي حساين بورزازات.

وذكرت المصادر ذاتها أن الحافلة انقلبت إثر عودتها من مدينة ورزازات بعد إفراغ مهاجرين من جنوب الصحراء رحّلتهم السلطات العمومية من مدينة الناظور، مشيرة إلى أن من بين الجرحى يوجد رجل من القوات المساعدة وعنصر من الدرك الملكي، حيث كانا يرافقان الحافلة التي تقل المهاجرين ذاتهم.

وفور إشعارها بالحادث، انتقلت عناصر الوقاية المدنية ومصالح الدرك الملكي إلى عين المكان، حيث جرى نقل الجرحى إلى المستشفى، من أجل تلقي الإسعافات الأولية، وفتح تحقيق في الموضوع، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

عبد اللطيف المتوكل مدير مستشفى سيدي حساين بناصر بالنيابة أكد أن قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي استقبل خمسة أشخاص، أصيبوا بجروح طفيفة وتلقوا الإسعافات الضرورية، مشيرة إلى أنه سيتم وضعهم تحت المراقبة الطبية من أجل الاطمئنان على حالتهم الصحية.

وانتقل عبد الرزاق المنصوري، عامل إقليم ورزازات، إلى عين المكان، حيث وقف شخصيا على عملية نقل المصابين إلى المستشفى ونقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات، داعيا الأطر الطبية إلى إيلاء الأهمية للجرحى.

يذكر أن المنطقة التي انقلبت فيه الحافلة يوجد بها عدة اشغال مند مدة من اجل توسيعها و تأهيلها .

رابط مختصر
2019-05-06
صرخة agadir