سبع سنوات سجنا للراقي المغربي “مصعب” بتهمة “الإغتصاب”

سبع سنوات سجنا للراقي المغربي “مصعب”  بتهمة “الإغتصاب”

قضت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالدارالبيضاء، مؤخرا، في حق الراقي مصعب التوزي، بسبع سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 80 ألف درهم، على خلفية قضية اغتصاب.

وتعود تفاصيل القضية إلى أواخر شهر مارس من سنة 2018، حين تقدمت شابة بشكاية إلى مصالح الأمن بالدار البيضاء تتهم فيها الراقي المذكور، باغتصابها واستغلالها جنسيا، خلال حصص “الرقية الشرعية”، حيث تم اعتقاله وإحالته على أنظار النيابة العامة.

وأوضحت مصادر “أخبارنا”، أن الضحية كشفت أثناء مواجهتها مع المتهم، أنه أفقدها الوعي داخل المكان المخصص للرقية، وقام باغتصابها لتتفاجأ عقب استعادة وعيها بقطرات من المني فوق جسدها، وهو ما أكدته الشواهد الطبية التي قدمتها للأمن والمحكمة.

الراقي المعتقل كان مثيرا للجدل بمدينة ايت ملول ،حيث كان يكتري محلا بقيسارية تجزئة كيشار على مستوى شارع الحسن الثاني من اجل ممارسة الرقية الشرعية .

رابط مختصر
2019-05-24 2019-05-24
صرخة agadir