جماهير الزمالك تعتبر حسنية أكادير فريقا “مجهولا”

صرخة
2019-03-21T17:26:49+01:00
اخبار الرياضة
صرخة21 مارس 2019
جماهير الزمالك تعتبر حسنية أكادير فريقا “مجهولا”

عبر أنصار الزمالك المصري لكرة القدم عن فرحتهم بعد إعلان نتائج قرعة دور الثمانية لبطولة كأس الكونفيدرالية الإفريقية التي جرت الأربعاء في القاهرة، وأسفرت عن مواجهة ناديهم لحسنية أكادير، الذي تأهل لأول مرة في تاريخه إلى هذا الدور.

ويرى مشجعو الزمالك أن مواجهة الحسنية في المتناول كونه فريقا “مجهولا” لم يسبق له أن واجه ناديهم في هذا الدور من المسابقة، كما أنه يفتقر إلى الخبرة مقارنة مع الذكريات الحزينة التي تتملكهم كلما واجه ناديهم النجم الساحلي التونسي الذي أوقعته القرعة أمام الهلال السوداني، بينما سيتبارى فريق نكانا الزامبي مع الصفاقسي التونسي، فيما سيواجه نهضة بركان غورماهيا الكيني.

وكان أنصار “الأبيض” المصري يمنون النفس قبل إعلان نتائج القرعة بأن يواجه ناديهم الغزالة السوسية، كونه يلعب كرة هجومية كما يخوض مبارياته بملعب ذي أرضية جيدة ما سيساعد اللاعبين على إبراز مؤهلاتهم وإمكاناتهم عكس بعض الملاعب الإفريقية التي تشكل عائقا إضافيا لدى الفرق الزائرة وتحول أرضيتها دون دحرجة الكرة بشكل سلس.

وانطلقت في منصات التواصل الاجتماعي حرب “الكلاشات” بين مشجعي الفريقين، حيث يتوعد الجمهور المصري المساند للزمالك أنصار الحسنية والجماهير المغربية بإقصاء ممثل الكرة المغربية والحاقه بفريق اتحاد طنجة الذي إقصي على يد نفس الفريق قبل بلوغ دور المجموعات.

كما أبدى جزء مهم من أنصار الزمالك احترامهم الكبير لفريق حسنية أكادير، بالرغم من عدم إلمامهم بتاريخ الغزالة السوسية مقارنة مع الأندية المغربية التي واجهت الأبيض المصري، ويأتي ذلك بعدما تمكن رفاق جلال الداودي، من التأهل ضمن المجموعة الأولى على حساب حامل اللقب الرجاء الرياضي، ليرافق النهضة البركانية إلى دور ربع النهائي.

من جانبها، اصطفت الجماهير المغربية فيما بينها وطلبت من فريق حسنية أكادير أن يستعد بما فيه الكفاية من أجل إقصاء فريق الزمالك وإعداد مفاجأة غير سارة له، كما قدم أنصار الرجاء كل دعمهم للغزالة السوسية متمنين لها الفوز والتأهل من أجل الذهاب بعيدا في المسابقة ومحاولة تكرار إنجاز “النسور الخضر” الموسم المنصرم عندما عانقوا اللقب القاري.

وطلب عشاق الكرة الوطنية من “الغزالة السوسية” نسيان الاحتفالات بعد التأهل التاريخي والاستعداد بشكل جيد لخوض غمار المباراتين، كما نوه أنصار الحسنية بالعمل الكبير الذي يقوم به الأرجنتيني غاموندي، مدرب الفريق، وطريقة إدراته للمباريات ونهجه التكتيكي والضغط الهجومي الذي يشنه هجوم الفريق السوسي على منافسيه.

وقال عديدون بأن حسنية أكادير عليه أن يتعلم من الأخطاء السابقة التي ارتكبها فريق اتحاد طنجة خلال مشاركته القارية، موضحين بأن عليه تأمين خطه الدفاعي وعدم السماح للأهداف بمعانقة شباك الحارس الحواصلي واستغلال الفرص والهجمات التي ستتاح للاعبيه دون المغامرة لحد السذاجة في تطبيق الخطط الهجومية في المواجهة التي ستجرى بمصر.

يذكر أن مباريات الذهاب ستقام على ملاعب حسنية أكادير والنجم الساحلي ونكانا وغورماهيا يوم السابع من أبريل القادم، فيما تجرى لقاءات الإياب بعدها بأسبوع على ملاعب الزمالك والصفاقسي والهلال ونهضة بركان.

وفي حالة صعود نهضة بركان سيواجه الفائز من مواجهة نكانا الزامبي والصفاقسي التونسي، فيما سيواجه حسنية أكادير في حالة مروره الفائز من مباراة النجم الساحلي والهلال السوداني.

وتلقى الحسنية ضربة قوية بعدما تأكد غياب لاعبه وركيزته الأساسية مهدي أوبيلا، عن الميادين لمدة تصل إلى شهرين، بعد الإصابة التي تعرض لها على مستوى المرفق والرباط المحيط به، في مباراة الجولة الأخيرة من دور مجموعات أمام الفريق البركاني.

المصدرهسبورت
رابط مختصر
Avatar

إدارة الحريدة