خوفا من الاحتجاج ضده بسبب الرعاة الرحل … أخنوش يتحاشى زيارة مناطق أنزي والساحل ورسموكة

صرخة
أخبار جهوية
صرخة2 مارس 2019
خوفا من الاحتجاج ضده بسبب الرعاة الرحل … أخنوش يتحاشى زيارة مناطق أنزي والساحل ورسموكة

على الرغم من الاحتجاجات التي نفذها عدد من أهالي منطقة سوس احتجاجا على قانون المراعي وتنامي الرعي الجائر، حل عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، اليوم الجمعة 1 مارس الجاري، بتيزنيت لانطلاق غرس 620 هكتارا من الأركان وتدشين مهرجان اللوز في بلدته بتافروات.

وتحاشى أخنوش ومرافقيه زيارة مواقع التوثر التي تئن فيها الساكنة من الرعي الجائر بمناطق أنزي والساحل ورسموكة، وكذا من قانون المراعي الذي نظمت في شأنه مسيرة في الرباط الأحد ما قبل الماضي بدعوة من تنسيقية “أكال” للدفاع عن حق الساكنة في الأرض والثروة. واستغرب من تحدثوا لموثع “لكم”، كيف أن الوزير أخنوش ابن بلدة تافروات (تيزنيت) تلقى شكاوى من تنامي الرعي الجائر وقانون المراعي نجمت عنه تطاحنات وصراعات بين أطراف عدة، انتقل صداها إلى الغرف الحنجية لدى المحكمة الابتدائية في تيزنيت، بل تعداه إلى تلويح أعضاء المجلس الجماعي لأربعاء الساحل بتقديم استقالتهم إن لم تتدخل السلطات لوقف نزيف اغتصاب أراضيهم ومتلكاتهم

رابط مختصر
Avatar

إدارة الحريدة