ضيافة الاستقلالي قيوح لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني تثير جدلا

صرخة
أخبار سياسية ونقابية
صرخة28 يناير 2019
ضيافة الاستقلالي قيوح لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني تثير جدلا

أثارت ضيافة الاستقلالي قيوح لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني، أول امس السبت، ببيته بمدينة أولاد التايمة اقليم تارودانت، جدال حول خلفياتها بحسب زمانها، وهل الدعوة تدخل في سياق عادي أم أنها مرتبطة بالبحث عن تنسيق مستقبلي بين ال ”بيجيدي” والاستقلال واسترجاع تحالف 2011 بين الحزبين، قبل ان يفك الارتباط الامين العام السابق ” شباط” بعد خروجه من حكومة بنكيران ودخول الاحرار .

وقد جاءت زيارة سعد الدين العثماني الامين العام لحزب العدالة والتنمية لبيت الاستقلالي قيوح، بعد مشاركة الامين العام لنشاط حزبي احتضنته محلية الحزب بأولاد التايمة.

ومن الامور التي أثارت إستغراب فايسبوكيون، هو ان زيارة العثماني لقيوح تأتي مباشرة بعد تصريحات عبد الصمد قيوح نائب رئيس مجلس المستشارين، في كلمته أتناء انتخاب الكتابة المحلية للحزب بأولاد التايمة، والتي هاجم فيها حكومة العثماني واعتبرها غير ” منسجمة” وانتقد طريقة تدبيرها لاهم الملفات في البلاد.

في حين اقتصرت سخرية أخرين، كون العثماني كان ضيفا على قيوح، وأن إخوانه في الحزب هم من يسيرون شؤون البلدية كان الاولى ان يستضيفونه في بيتهم، عوض الاستقلالي قيوح الذي يلعب دور المعارضة بالمجلس البلدي والذي لا يحضر أشغاله إلا نادرا.

ويرى ملاحظون ان زيارة العثماني رئيس الحكومة لبيت الاستقلالي قيوح، قد أثارت موجة إستغراب بين تجار الاقليم، اعتبارا أن هؤلاء كانو يأملون من حزب الميزان ان يتدخل بقوة للدفاع على مصالحهم خصوصا نظام ” الفوترة” الجديد

المصدرهبة بريس
رابط مختصر
Avatar

إدارة الحريدة