المجلس الإقليمي للرشيدية يصادق على عدد من اتفاقيات الشراكة للنهوض بالمجال الرياضي والتنمية الاجتماعية والثقافية

صرخة
أخبار جهوية
صرخة16 يناير 2019
المجلس الإقليمي للرشيدية يصادق على عدد من اتفاقيات الشراكة للنهوض بالمجال الرياضي والتنمية الاجتماعية والثقافية

صادق المجلس الإقليمي للرشيدية، خلال دورته العادية لشهر يناير، المنعقدة أول امس الإثنين، على عدد من الاتفاقيات التي تروم النهوض بالمجال الرياضي والتنمية الاجتماعية والثقافية بالإقليم.

ووافق المجلس، خلال أشغال هذه الدورة التي ترأسها رئيس المجلس الحبيب أبو الحسن، وحضرها الكاتب العام لولاية جهة درعة -تافيلالت، إدريس الدكوج، على اتفاقية إطار للشراكة بين المجلس الإقليمي ووزارة الشباب والرياضة من أجل إنجاز ملاعب للقرب متعددة الرياضات، وعلى طلب قرض من صندوق التجهيز الجماعي بقيمة تناهز 8ر8 مليون درهم لإنجاز ملاعب للقرب في إطار هذه الاتفاقية.

كما صادق أعضاء المجلس على اتفاقية للشراكة بين المجلس ووزارة الشباب والرياضة وجماعات السيفا وأوفوس و الخنك و السفلات وسيدي علي و أغبالو انكردوس و أملاكو وفركلة السفلى و غريس السفلي وواد النعام و عرب الصباح زيز، بغية إنجاز ملاعب للقرب متعددة الرياضات بهذه الجماعات.

ووافق المجلس أيضا على مشروع ملحق اتفاقية الشراكة المبرمة بين اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بالرشيدية والمديرية الإقليمية للصحة واللجنة المحلية للتنمية البشرية لجماعة الرشيدية و المجلس الإقليمي للرشيدية، تتعلق باقتناء جهاز للسكانير لفائدة المستشفى الإقليمي مولاي علي الشريف بالرشيدية.

كما تمت المصادقة على مشروع اتفاقية شراكة بين الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان واللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لإقليم الرشيدية والمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والمجلس الإقليمي للرشيدية، من أجل تمويل مشروع اقتناء حافلات للنقل المدرسي.

ويهدف هذا المشروع إلى تحسين ظروف تمدرس التلاميذ بالإقليم ومحاربة ظاهرة الهدر المدرسي، خاصة لدى الإناث.

وفي نفس السياق، صادق أعضاء المجلس على اتفاقية إطار للشراكة بين المجلس والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، والجماعات الترابية التابعة للإقليم، تتعلق بالنقل المدرسي.

من جهة أخرى، جرت خلال أشغال هذه الدورة المصادقة على اتفاقية للشراكة بين المجلس الإقليمي للرشيدية والمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج وجمعية تافيلالت للتنمية الاجتماعية و الاقتصادية و الثقافية حول مساهمة المجلس في تمويل بعض الأنشطة الدينية والثقافية والتربوية و الوطنية، لفائدة نزلاء السجن المحلي بالرشيدية، إضافة إلى مشروع اتفاقية إطار للشراكة والتعاون بين المجلس وجمعية تافيلالت للتنمية الاجتماعية و الاقتصادية والثقافية.

كما تمت المصادقة على ملحق تعديلي لاتفاقية الشراكة التي تربط المجلس وجماعة غريس العلوي والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (قطاع الكهرباء) حول إنجاز مشروع توسيع الشبكة الكهربائية بجماعة غريس العلوي، و اتفاقية شراكة وتعاون بين المندوبية السامية لقدماء المقاومين و أعضاء جيش التحرير و ولاية جهة درعة – تافيلالت والمجلس الإقليمي للرشيدية والمجلس الجماعي لاغبالو انكردوس تهم توسعة واستكمال إنجاز مرافق فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بتراب الجماعة.

ووافق أعضاء المجلس أيضا على اتفاقية شراكة بين المجلس وجماعة غريس السفلي والمديرية الجهوية لوزارة الثقافة و الاتصال (قطاع الثقافة )لبناء مركز سوسيو -ثقافي بالجماعة بكلفة مليون و300 ألف درهم، واتفاقية شراكة مع جماعة أملاكو لبناء الطريق الرابطة بين قصر تادعمونت وطريق أسول على مسافة كيلومترين، و اتفاقية شراكة مع جماعة السيفا لدعمها في تهيئة المدخل الرئيسي للجماعة وتعبيد الطريق والمسالك.

وصادقوا كذلك على اتفاقية شراكة مع جماعة فركلة السفلى لبناء قاعة متعددة التخصصات بالجماعة، فضلا عن اتفاقية شراكة مع جماعة فركلة السفلى لإحداث ثقب مائية وتجهيزها بالطاقة الشمسية.

وصادق المجلس أيضا على اتفاقية إطار للشراكة مع فرع المغرب لمؤسسة محاربة الإقصاء (فاص ماروك)، إضافة إلى اتفاقية شراكة مع جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وموظفات عمالة إقليم الرشيدية حول المساهمة في تمويل بعض أنشطة الجمعية.

ووافق كذلك على اتفاقية شراكة بين المجلس و المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لتافيلالت و الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان، حول مشروع تهيئة قناة غدوين بجماعة السفلات التي تقدر تكلفتها الإجمنالية بنحو 20 مليون درهم، موزعة على ثلاث سنوات.

من جهة أخرى، تمت المصادقة خلال أشغال هذه الدورة على برمجة الفائض التقديري للمجلس الإقليمي برسم سنة 2019 المقدر بنحو 6 ملايين و300 ألف درهم، و برمجة الفائض الحقيقي برسم سنة 2018 البالغ نحو 4 ملايين و486 ألف درهم، وإعادة برمجة اعتمادات من ميزانية المجلس تقدر بحوالي 3 ملاين و120 ألف درهم.

المصدرو م ع
رابط مختصر

إدارة الحريدة