الدرك الملكي يتقاعس ، و العصابات تبسط سيطرتها على جماعة القليعة

المهدي النهري
2019-01-14T08:13:33+01:00
أخبار جهوية
المهدي النهري13 يناير 2019
الدرك الملكي يتقاعس ، و العصابات تبسط سيطرتها على جماعة القليعة
المهدي النهري

تعرف جماعة القليعة (عمالة انزكان ايت ملول) تسيب غير عادي في الأونة الأخيرة مع توالي حالات اعتراض السبيل بشكل منتظم داخل اوقات الدروة و مع غروب شمس اكبر جماعة كتافة سكانية بالمغرب.

و وفق مواطنين استقت “صرخة” ارتساماتهم حول الامن و الامان بالجماعة اوضح عدد كبير منهم ان عصابات تتكون من تلات افراد فما فوق تتربص يوميا بمواطني القليعة و زائريها ، في ضل غياب و تقاعس رجال الدرك الملكي وغياب دوريات أمنية على طول اليوم .

و تكتر يوميا عمليات اعتراض السبيل المقرونة بالعنف داخل تراب القليعة ففي اليوم الواحد تجد عمليات نشل و “كريساج” متفرقة ، و غير بعيد عن مركز الدرك الملكي ” حي الكويت” تتربص عصابة متكونة من 10 افراد بسائقي الطاكسيات و بالسكان القريبين من الحي المذكور ، و توصلت مصالح الدرك بعدد كبير من الشكايات الا انها لم تحرك ساكنا و تضل قابعة داخل مكاتبها المكيفة .

و لا يسلم بالقليعة اي عنصر سواء النسوي او الذكوري فبالقرب من مركز القليعة (العين السويقة) تعرض احد الفاعلين الجمعويين بالقليعة لاعتراض سبيل و تم سلبه هاتفه الشخصي و تعريضه للضرب امام انظار المارة .

و تنتظر ساكنة القليعة بفارغ الصبر احدات مفوضية للأمن من اجل وضع حد نسبي لهذه الانفلاتات الامنية التي تأرق امن و راحة و بال المواطن القليعي .

رابط مختصر