استقالة جماعية للمكتب الجهوي للنقل المزدوج التابع لنقابة البيجيدي بجهة سوس ماسة

صرخة
أخبار سياسية ونقابية
صرخة24 يناير 2019
استقالة جماعية للمكتب الجهوي للنقل المزدوج التابع لنقابة البيجيدي بجهة سوس ماسة
محمد ضباش

قدم أعضاء المكتب النقابي الجهوي لأرباب وسائقي ومستغلي النقل المزدوج بجهة سوس ماسة، المنضوي تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، استقالتهم الجماعية من نقابة عبد الإله الحلوطي، الذراع النقابي لحزب العدالة والتنمية.

وأوضح رشيد الغزال رئيس المكتب النقابي المستقيل في اتصال له بالجريدة، أن أسباب مغادرتهم لسفينة نقابة البيجيدي في قطاع النقل المزدوج بسوس ماسة، جاء على خلفية الإقصاء والتهميش الممنهج الذي يتعرض له مهنيو قطاع النقل المزدوج بالجهة، وخاصة داخل الجماعات الترابية التي يقودها حزب العدالة والتنمية، والتي لم تتجاوب بشكل قاطع مع الملف المطلبي للمهنيين، رغم المحطات النضالية المتعددة التي اتخذها المكتب النقابي الجهوي للنقل المزدوج على مستوى عدة جماعات منها تارودانت وأولاد تايمة وأولاد برحيل، والتي كانت موضوع قرارات جائرة اتخذها رؤساء المجالس الجماعية المذكورة والمتمثلة في إحداث محطات بعيدة ولا تتوفر فيها شروط الاشتغال والأمان ولا تستجيب لتطلعات المهنيين والمواطنين على حد سواء.

a3 - صرخة المواطن

كما عزى ذات المتحدث أسباب الاستقالة الجماعية إلى ما وصفه بالتحكم، حيث أكد رشيد الغزال “التحكم” الممارس من طرف التيار السياسي لحزب العدالة والتنمية في ذراعه النقابي، حيث يتم دائما تغليب المصلحة السياسية للحزب على مصلحة المهنيين، الأمر الذي جعل الملف المطلبي لمهني النقل المزدوج بالمنطقة لا يراوح مكانه، لاسيما انه قطاع يهم الفئات الضعيفة بالعالم القروي.

هذا وفي سياق متصل، أفصح رشيد الغزال عزم كل الأعضاء المستقيلين الهجرة الجماعية نحو الاتحاد الديمقراطي المغربي للشغل، وهناك استعدادات تنسيقية ستشهدها الأيام المقبلة لتأسيس مكتب وطني وجهوي للنقل المزدوج لذات النقابة، في سبيل مواصلة النضال والتحرر من التحكم السياسي والدفاع بكل صرامة وقوة عن الحقوق المهنية والمكتسبات المشروعة لمهنيي قطاع النقل المزدوج بجهة سوس ماسة وبالمملكة بشكل عام.

رابط مختصر

إدارة الحريدة