ورزازات تجمع خبراء و باحثين في لقاء وطني لمناقشة “مغربية الصحراء”

صرخة
2018-12-22T21:11:57+01:00
أخبار وطنية
صرخة22 ديسمبر 2018
ورزازات تجمع خبراء و باحثين في لقاء وطني لمناقشة “مغربية الصحراء”
محمد ايت المؤذن / ورزازات

احتضنت مدينة ورزازات، اليوم السبت 22 دجنبر، لقاءًا وطنيا حول قضية الصحراء المغربية، بقصر المؤتمرات، من تنظيم بلدية ورزازات بتنسيق مع النسيج الجمعوي بالمنطقة، وبمشاركة عدد من الباحثين والخبراء والعائدين من مخيمات تندوف، حيث المعاناة القاسية والظروف اللاإنسانية.

اللقاء عرف مشاركة كبيرة لهيئات المجتمع المدني بالإقليم إضافة إلى باحثين متخصصين في قضية الوحدة الترابية من الأقاليم الجنوبية للمملكة واسبانيا، .

وأكد المشاركون في معظم مداخلاتهم أن الأقاليم الجنوبية للمملكة تعيش طفرة اقتصادية نوعية بفضل الرعاية الملكية السامية وتحت السيادة المغربية، مؤكدين أن خيار الحكم الذاتي هو الحل الأمثل لإنهاء هذا النزاع المفتعل.

IMG 20181222 WA0021 - صرخة المواطن

مولاي عبد الرحمان الدريسي، رئيس الجماعة الترابية لمدينة ورزازات، قال في تصريح ل “صرخة “، أن هذا اللقاء يأتي في إطار الدبلوماسية الموازية التي حث عليها الملك محمد السادس في العديد من خطاباته التاريخية، مشيرا إلى أن هذا النشاط الكبير يعد فرصة للتعريف بقضية الوحدة الترابية وللإطلاع على آخر مستجداتها.

وأضاف المتحدث أن هذا اللقاء المنظم تحت شعار “الصحراء المغربية.. من المسيرة الخضراء إلى مسيرة النماء”، كان من اللازم تنظيمه، من أجل ترسيخ فكرة الدفاع عن وحدة الوطن في صفوف جيل اليوم عبر النسيج الجمعوي المتنوع والمتعدد بالمنطقة، داعيا الجميع إلى خدمة القضية الوطنية كل من موقعه.

و نوه الحاضرون على فكرة إقامة مثل هذه اللقاءات في مثل هذه الجهات التي كانت سباقة في تخطي الحدود الوهمية مع الصحراء خصوصا ورزازات والراشيدية.

IMG 20181222 WA0022 - صرخة المواطن

و قالت  رشيدة الازهاري طالبة و باحثة في سلك الدكتوراء  يان هذا اللقاء فرصة لتعزيز التماسك و الترابط الشرعي و التاريخي بين الصحراء و مغربها ساكنة و مجالا، و يقوي أواصر الربط بين الماضي و الحاضر على أرض ورزازات، بحكم ما تشكله الصحراء المغربية من مكانة هامة في قلوب و وجدان ساكنة إقليم ورازازات ، إضافة للرمزية التاريخية لمشاركة ساكنة ورزازات في المسيرة الخضراء المظفرة حيث كانوا أول من تخطى الحدود الوهمية،  اوضحت الأزهاري  ان هذا اللقاء يأكد على الإجماع الوطني حول قضية الصحراء المغربية من كل أطياف و مكونات الشعب المغربي من مؤسسات دستورية، و مؤسسات عمومية و شبه عمومية و خاصة و من المواطنين قاطبة من طنجة إلى لكويرة.

من جهة اخرى قال عبد الله ايت شعيب باحث في القضية الوطنية ان متل هذه اللقاءات مهمة من اجل الترافع على ملف الصحراء المغربية . واكد ايت شعيب في تصريحه لصرخة انه على مر التاريخ كان هناك امتداد بين منطقة درعة تافيلالت و قبائل الصحراء .

جدير بالذكر ان اللقاء جمع عدد كبير من المتدخلين و الخبراء من دول شقيقة و قدموا معطيات و معلومات دقيقة حول أهلية و امتداد الصحراء و المغرب .

رابط مختصر

إدارة الحريدة