ناصر يصف وضعية مستشفى تاوريرت ب”الكارثية” ويدعو لتشييد آخر جديد بالإقليم

صرخة
2018-11-13T14:22:36+01:00
أخبار سياسية ونقابية
صرخة13 نوفمبر 2018
ناصر يصف وضعية مستشفى تاوريرت ب”الكارثية” ويدعو لتشييد آخر جديد بالإقليم
عبد الحق لعضيمي

جدد محمد ناصر، عضو فريق التجمع الدستوري بمجلس النواب، مطالبته لوزارة الصحة بالتعجيل ب”بناء مستشفى إقليمي جديد بإقليم تاوريرت”، جاء ذلك خلال مساءلته لأنس الدكالي، وزير الصحة، بجلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، أمس الاثنين.

وقال ناصر، إن “المستشفى الإقليمي بتاوريرت، يعرف وضعية كارثية”، لافتا إلى أنه سبق له، أن وضع أمام الوزارة الوصية على القطاع الصحي، ورقة تقنية حول الوضع الصحي بهذا الإقليم، والذي أكد أنه “يشهد خصاصا كبيرا في التجهيزات والموارد الطبيبة.

وتساءل ناصر عن سبب تأخر وزارة الصحة في بناء المستشفى الجديد بتاوريرت على الرغم من توفير العقار لهذا الغرض، حيث قال إنه “لحد الساعة لم نفهم لماذا هذه الحكرة في بناء هذا المستشفى الذي كان مطلبنا منذ سنة 2012؟”، ثم زاد مخاطبا الوزير “يتبين لنا أنكم لا تتوفرون على إرادة سياسية حقيقة في إنجاز هذا المستشفى ذو الطابع الاجتماعي الحمض”.

وحسب عضو فريق التجمع الدستوري، فإن ما يعيشه الاقليم على المستوى الصحي، يعتبر “استهتارا واضحا بصحة المواطن”، محذرا في الوقت ذاته، وزارة الصحة من تداعيات التأخر في انجاز مستشفى جديد بالإقليم، وهي “التداعيات التي قد تصل إلى خوض ساكنته لاحتجاجات وتظاهرات على هذا الوضع”، يقول ناصر.

وكان البرلماني المذكور، قد أكد في وقت سابق، أن المستشفى الإقليمي للدائرة التي يمثلها بمجلس النواب لا “يلبي احتياجات المرضى”، كما أنه يفتقر إلى “التجهيزات الطبية الضرورية والموارد البشرية الكافية”.

رابط مختصر

إدارة الحريدة