وهبي يسائل ثلاثة وزراء بسبب هدم مسجد عتيق ومآثر تاريخية بتارودانت

صرخة
2018-11-29T08:23:05+01:00
أخبار سياسية ونقابية
صرخة28 نوفمبر 2018
وهبي يسائل ثلاثة وزراء بسبب هدم مسجد عتيق ومآثر تاريخية بتارودانت
ياسر المختوم

وجه عبد اللطيف وهبي، البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، أسئلة إلى ثلاثة وزراء في حكومة سعد الدين العثماني، عقب الشروع في هدم مسجد عتيق ومبان تاريخية بمدينة تارودانت.

وراسل وهبي، عن طريق رئيس المجلس، كلا من وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزير الثقافة والاتصال، ووزير الداخلية، وأوضح أنه “بشكل مفاجئ وصادم للرأي العام بمدينة تارودانت، عادت بعض الجهات إلى استئناف عملية هدم معالم تاريخية بالمدينة العتيقة ليلا وفي جنح الظلام (ليلة الثلاثاء 28 نونير 2018)”.

وأفاد وهبي بأن الأمر يتعلق بمسجد عتيق وعدد من الدكاكين العتيقة بمنطقة حي وسوق “الرحبة”، وتحدث عن احتجاج العديد من الفاعلين السياسيين والجمعويين والمواطنين على المدينة، وذلك بعد أن تم التراجع عن هذا العمل نتيجة هذه الاحتجاجات قبل شهر.

ويرى وهبي أن هدم المسجد العتيق والمعالم التاريخية الأخرى “لم يتم بترخيص قانوني بناء على رأي جميع الجهات المعنية، بل تم فقط بناء على تقرير أعدته لجنة ضيقة بقيادة المجلس العلمي المحلي التابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية”.

رابط مختصر

إدارة الحريدة