تلاميذ أكادير ”يصعدون” احتجاجاتهم ضد التوقيت الجديد من المديرية الى الاكاديمية

صرخة
2018-11-12T09:34:18+01:00
أخبار التربية والتعليم
صرخة12 نوفمبر 2018
تلاميذ أكادير ”يصعدون” احتجاجاتهم ضد التوقيت الجديد من المديرية الى الاكاديمية

اختار العديد من التلاميذ بمختلف المؤسسات التعليمية بأقاليم اكادير اداوتنان -انزكان ايت ملول مواصلة تظاهراتهم الاحتجاجية للتنديد بما أسموه بـ “الانفراد الحكومي في إقرار التوقيت الجديد دون استشارة ممثلي الشعب”، مؤكدين عزمهم “مواصلة الإضراب وتحويله إلى غضب شعبي يشارك فيه الصغير والكبير لإيقاظ ضمير الحكومة”، وفق تعبيرهم.

وحسب ما عاينت ”صرخة”، فقد تجمهر عدد كبير من التلاميذ أمام الاكاديمية الجهوية للتعليم سوس ماسة رافعين شعارات تطالب حكومة العثماني بالتراجع عن قرار التوقيت الجديد و الذي لم يرق غالبيتهم.

و موازاة مع ذلك، تحدثت بعض المصادر من وسط التلاميذ على أن قرار مقاطعة الفصول الدراسية سيستمر حتى تستجيب الحكومة لمطالبهم و تتراجع عن التوقيت الجديد الذي لا يخدم المنظومة التعليمية ، مؤكدين أن حكومة العثماني و وزارة أمزازي يتخبطان في عشوائية كبيرة و ارتجالية في القرارات و تسرع في اتخادها دون التشاور و الرجوع للتلاميذ و أولياء أمورهم باعتبارهم المعني الأول بأي تغيير يطرأ على مواقيت الدخول المدرسي.

ومضيفين أيضا أن هذا الإضراب يجب تعميمه في جميع المؤسسات التعليمية ومقاطعة الدروس بالمغرب عموما، إلى أن يتم إلغاء العمل بهذه الساعة غير القانونية”، مبرزين أن “الفتيات هن الأكثر تضررا بسبب هذه الساعة، وغالبيتهن سيغادرن الدراسة”، مشيرين إلى أن “الحكومة التي تتسبب في مغادرة الفتيات الدراسة بسبب قراراتها الانفرادية هي نفسها التي تطالب دائما بمحاربة الهدر المدرسي في صفوفهن”، بتعبيرهم.

وأفادت المصادر بأنه من المنتظر أن يرفع عامل الاقليم تقريرا إلى وزير الداخلية حول هذا الوضع، في انتظار ما ستتخذه حكومة العثماني في ردها على ما خلفه قرار الاحتفاظ بالساعة الإضافية، وما خلفه من توتر واحتقان وشلل في قطاع التعليم بمختلف المؤسسات التربوية على الصعيد الوطني.

من جانبها، استغربت المصالح المسؤولة داخل الأكاديمية الجهوية للتعليم سوس ماسة، خروج التلاميذ للاحتجاج على تثبيت الساعة الإضافية، رغم القرارات الموازية التي تم اتخاذها لتفادي التأثير على السير العادي للدروس، فضلا عن تأكيد الوزير المسؤول عن القطاع على أن تثبيت الساعة الإضافية هو قرار يتعلق برئاسة الحكومة.

وكانت اكاديمية سوس ماسة حسمت في ساعة ”العثماني” وقررت اعتماد صيغة جديدة بالنسبة للتعليم الثانوي (الإعدادي والثانوي التأهيلي)، بحبث ستنطلق الفترة الصباحية من الساعة الثامنة والنصف صباحا إلى الساعة الثانية عشرة والنصف زوالا، والفترة المسائية من الساعة الثانية والنصف بعد الزوال إلى الساعة السادسة والنصف مساء.

رابط مختصر

إدارة الحريدة