استعدادا للموسم الشتوي . لجنة اليقظة بإقليم ورزازات تجتمع و تسخر 30 آلية في إطار التموقع الاستباقي

صرخة
أخبار جهويةالرئيسيةمجتمع
صرخة1 نوفمبر 2018
استعدادا للموسم الشتوي . لجنة اليقظة بإقليم ورزازات تجتمع و تسخر 30 آلية في إطار التموقع الاستباقي

محمد ايت المؤذن 

ترأس صباح اليوم عامل إقليم ورزازات السيد عبد الرزاق المنصوري، اجتماع اللجنة الإقليمية لليقظة، والذي يدخل في إطار تنسيق التدخلات على مستوى إقليم ورزازات، والمتعلقة بإزالة الثلوج ومواجهة موجة البرد القارص والأمطار التي سيعرفها الإقليم هذا الموسم.

وتنفيذا للتعليمات الملكية السامية، أكد السيد عبد الرزاق المنصور على ضرورة توفير العناية للمواطنين والمواطنات في جميع المناطق، وتقديم الدعم المباشر والمساعدة لهم المباشر خلال هذه الفترات المتعلقة بالتساقطات الثلجية والمطرية و مواجهة موجة البرد القارص، مطالبا جميع المتدخلين من سلطات عمومية وإقليمية، ومنتخبين ومصالح خارجية باتخاذ جميع التدابير اللازمة لتضافر الجهود وتعبئة شاملة يومية و مستمرة في الميدان، وتحسيس المواطن والإنصات إليه.

وخلال هذا الاجتماع نوه عامل الإقليم بالدور الذي تقوم به القوات المسلحة الملكية التي سخرت مجموعة من آليات التدخل لإزاحة الثلوج وفك العزلة ومواجهة الفيضانات، بالإضافة إلى توفير طائرة مروحية للإغاثة، بتعليمات ملكية سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس،

كما أشاد بمجهودات جميع المتدخلين منوها كذلك بمجهودات المجتمع المدني، وذكر أيضا بالإنجازات المحققة خلال السنة الماضية من خلال تحقيق التدخلات في أجال سريع لخدمة المواطن.

d9d23e5f db70 40d4 9ff3 afedc9d6fef5 - صرخة المواطن

و من جهته قال يونس المسكين المدير الإقليمي للتجهيز والنقل واللوجيستيك والماء بورزازات، انه تم تسخير 30 آلية على مستوى الإقليم من أجل التدخل في إطار استراتيجة التموقع الاستباقي، وذلك من أجل تسريع وثيرة التدخل لفك العزلة على الساكنة المحلية، وتقليص عدد ساعات الإنقطاع على مستوى المحاور الطرقية الرئيسية، وأبرزها الطريق الوطنية رقم 9 الرابطة بين مراكش و ورزازات، والتي عبئ لها قطاع التجهيز والنقل واللوجستيك والماء ما مجموعه 5 آليات على متموقعة مستوى جماعة إغرم نوكدال وتسخير الموارد البشرية واللوجستيكية والمواد المستعملة لمعالجة قارعة الطريق من أجل التدخل السريع، وتسريع فتح الطريق في وجه مستعمليها في ظروف آمنة.

وفي تصريحه أبرز مدير المركز الإقليمي للأرصاد الجوية بورزازات السيد حسن اوسهى دور المركز الذي يكمن في تتبع رصد الأحوال الجوية على مدار الساعة على مدار 24 ساعة دائمة، وذلك باعتماد آليات، وأجهزة رصد جد متطورة مع إنجاز تقارير مقننة ومضبوطة طبقا للمعايير الدولية في هذا المجال،

وفيما يخص التدابير المتخذة من طرف مديرية الأرصاد الجوية على مستوى التدخلات الاستباقية والاحترازية في حالة الظواهر الجوية الخطيرة أضاف نفس المصدر، أن المديرية تقوم باستصدار الإنذار المبكر والتتبع، وأيضا التنسيق مع السلطات المحلية وجميع المتدخلين وذلك عبر توفير معطيات شاملة حول التنبؤات الرصدية، وكدا حجم التساقطات الثلجية والمطرية وكدا سرعة الرياح ومدتها والأماكن والمناطق التي يمكن أن تهمها.

ويعتبر هذا الاجتماع الثاني من بعد الاجتماع الأول الذي عقد بشكل استباقي يوم 18 شتنبر 2018، وفق ما جاء على لسان عبد الصمد شرف رئيس قسم التجهيز بعمالة إقلبم ورزازات.

رابط مختصر

إدارة الحريدة