اخنوش يستغل الامازيغية لتلمبع صورته و كسب دعم الحركات الأمازيغية

صرخة
أخبار جهويةأخبار وطنيةالرئيسية
صرخة20 أكتوبر 2018
اخنوش يستغل الامازيغية لتلمبع صورته و كسب دعم الحركات الأمازيغية

يحاول عزيز أخنوش، الأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار جاهدا حذو نهج إلياس العماري الأمين العام السابق “المخلوع”، لتلميع صورته السياسية بسبب ملفات الفساد التي تلاحقه. 

وما خلفته هذه الأخيرة من ردع للرجل على المستوى السياسي، وذلك بسعيه مؤخرا إلى تأسيس إطار جمعوي يضم كافة الفاعلين في مجال الثقافة الأمازيغية تحت مسمى قريب من اسم حزبه، التجمع الوطني للأمازيغ.

وكشفت مصادر مهتمة بالثقافة الأمازيغية، أن أخنوش لجأ إلى هذه الخطة الجديدة، بمعية مقربين منه بمنطقة سوس كالرئيس الإقليمي لتزنيت والفنانة تبعمرانت والبرلماني مصطفى بايتاس، من أجل الحصول على دعم الحركات الأمازيغية في الاستحقاقات السياسية المقبلة.

ويسعى عزيز أخنوش، الذي سبق أن أعلن تأكيده على حصول حزبه على المرتبة الأولى بالاستحقاقات التشريعية لسنة 2021، إلى تقوية حضوره السياسي الذي خفت لونه بسبب حملة المقاطعة وتوالي فضائح الرجل على رأس وزارة الفلاحة كانت آخرها فضيحة ترقيم أضاحي العيد.

رابط مختصر

إدارة الحريدة