بوعيدة ينتقد إستراتيجية “أخنوش” ويوجه رسالة مشفرة لشبيبة الحزب

صرخة
أخبار سياسية ونقابيةالرئيسية
صرخة22 سبتمبر 2018
بوعيدة ينتقد إستراتيجية “أخنوش” ويوجه رسالة مشفرة لشبيبة الحزب

زامنا مع الجامعة الصيفية لشبيبة حزب التجمع الوطني المنعقدة في مراكش، وجه عبد الرحيم بوعيدة، رئيس جهة كلميم واد نون، الموقوف من طرف وزارة الداخلية، رسالة “مشفرة” إلى شبيبة الحزب.
وقال بوعيدة، الذي وصف نفسه بـ”عضو من الدرجة الثانية بحزب التجمع الوطني للأحرار”، في رسالته مخاطبا شبيبة الحزب، “أتمنى أن لا ينطبق على حزبنا المثل العربي الشهير ‘الصيف ضيعت اللبن’، واللبن في الصيف له طعم خاص.. وللحفاظ على عذوبة الطعم وجب عدم خلطه بالماء”.
وأضاف في الرسالة التي نشرها على صفحته على موقع الفايس بوك: “وبما أن مياها كثيرة جرت تحت جسر حزب يرفع شعارات كبيرة ‘التجمع مدرسة، أغراس أغراس، المعقول، مسار الثقة’، فوجب التنبيه إلى أن المدرسة يجب أن تتسع للجميع وأن لا تكون خاصة.. وأغراس كطريق يجب أن لا توضع فيه علامات التشوير من قبيل ‘خفف السرعة’ أو’قف’ أو ‘ممنوع الوقوف’.. والمعقول يعني الاستماع للجميع، منتقدين أو مقاطعين أو مغضوب عليهم”.
وزاد المتحدث: “فالولاءات لا تصنع مناضلين بل منافقين، والكذب لا يصنع إلا الجواسيس.. والجامعة التي تحمل عنوان صيف رحل بالفعل، هي جامعة مفروض أن تكون للنقاش وتقييم الحصيلة بين سنة مرت كنتم فيها هنا في مراكش وسنة أنتم فيها الآن، والأكيد أن أشياء كثيرة حصلت فمن يجرأ على البوح لحماية مسار ثقة لم يصلنا منه في جهتنا سوى شك أقرب إلى اليقين”.
وكانت وزارة الداخلية أعلنت، شهر ماي الماضي، عن توقيف مجلس جهة كلميم واد نون مع تعيين لجنة خاصة يعهد إليها بتصريف أمور المجلس الجارية خلال مدة التوقيف.
وقالت وزارة الداخلية، في بلاغ، إنه “حرصا على انتظام سير مصالح الجهة، فقد قام وزير الداخلية، استنادا إلى أحكام الفقرة الثانية من الفصل 89 من الدستور، التي تعمل بموجبها الحكومة على ضمان تنفيذ القوانين، وتطبيقا لأحكام الفقرتين الأولى والرابعة من المادة 77 من القانون التنظيمي رقم 14-111 المتعلق بالجهات، باتخاذ القرار القاضي بتوقيف مجلس جهة كلميم واد نون مع تعيين لجنة خاصة يعهد إليها بتصريف أمور المجلس الجارية خلال مدة التوقيف”.

رابط مختصر
Avatar

إدارة الحريدة