الدكالي ينصب المنصوري عاملا على إقليم ورزازات

صرخة
2018-08-31T23:56:07+01:00
أخبار جهويةالرئيسية
صرخة31 أغسطس 2018
الدكالي ينصب المنصوري عاملا على إقليم ورزازات

ترأس وزير الصحة ، أناس الدكالي ، الأربعاء ، حفل تنصيب عبد الرزاق المنصوري، الذي عينه صاحب الجلالة الملك محمد السادس عاملا على إقليم ورزازات.

وبعد تلاوة ظهير التعيين ، هنأ الدكالي ، في كلمة بالمناسبة ، العامل الجديد على إقليم ورزازات على الثقة المولوية السامية التي حظي بها ، والتي تأتي كتتويج لمساره المهني المتألق.

وأكد الوزير على ضرورة “استحضار رهان تجديد النموذج التنموي الوطني من أجل الحد من الفوارق الاجتماعية والتفاوتات المجالية وتحقيق العدالة الاجتماعية ببلادنا ، والتذكير بالمستويات الرئيسية المرتبطة بإعادة النظر في هذا النموذج التنموي”.

وأبرز أن الأمر يتعلق ، في هذا الصدد ، بالنهوض بالأوضاع الاجتماعية، انطلاقا من هيكلة شاملة وعميقة للبرامج والسياسات الوطنية في مجال الدعم والحماية الاجتماعية، لاسيما من خلال إعطاء دفعة قوية لبرامج دعم التمدرس، ومحاربة الهدر المدرسي، ابتداء من الدخول الدراسي المقبل، وإطلاق المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بتعزيز مكاسبها، وإعادة توجيه برامجها للنهوض بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة، ودعم الفئات في وضعية صعبة، وإطلاق جيل جديد من المبادرات المدرة للدخل ولفرص الشغل.

كما شدد على أهمية تحفيز الاستثمار وخلق فرص الشغل المنتج والضامن للكرامة، حيث “لا يمكن توفير فرص الشغل أو إيجاد منظومة اجتماعية عصرية ولائقة، إلا بإحداث نقلة نوعية في مجالات الاستثمار، ودعم القطاع الإنتاجي الوطني من خلال إصدار ميثاق اللاتمركز الإداري بما يتيح للمسؤولين المحليين، اتخاذ القرارات وتنفيذ برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية”.

وأكد الوزير على أهمية وضع قضايا الشباب في صلب النموذج التنموي الجديد ، داعيا كل المتدخلين في هذا المجال ، إلى تحفيز الشباب على خلق المقاولات الصغرى والمتوسطة في مجالات تخصصاتهم ، وكذا دعم مبادرات التشغيل الذاتي.

وتطرق إلى قضية النهوض بمفهوم الخدمة العمومية ، حيث “تقاس قيمة وفعالية الإدارات اليوم بمدى إسهامها في تعزيز التنافسية الاقتصادية ودورها الناجع في استقطاب الاستثمارات والكفاءات ورؤوس الأموال”.

وأشار السيد الدكالي إلى المؤهلات السياحية والبنيات التحتية السينمائية وتلك الخاصة بالطاقة الشمسية التي يزخر بها إقليم ورزازات ، والتي من شأنها إعطاء دفعة قوية للمنطقة.

ودعا الوزير ، بهذه المناسبة ، إلى العمل على الإشراف على تنفيذ برامج الحكومة ، والمواكبة الجيدة للمشاريع التنموية ، والمتابعة الدقيقة والمستمرة لتقدم تنفيذ البرامج الاجتماعية.

وحضر حفل التنصيب ، على الخصوص ، ممثل عن وزارة الداخلية ،  والي جهة درعة-تافيلالت ، ورئيس المجلس الإقليمي لورزازات ، والمنتخبون ، و نائب رئيس المجلس العلمي المحلي والهيئة القضائية بالإقليم ، وممثلو السلطة المحلية والأمنية ورؤساء المصالح  ومكونات المجتمع المدني المحلي.

رابط مختصر

إدارة الحريدة