أسبوع مغاربة العالم بأكادير .. هدر للمال العام وضحك على الذقون

صرخة
2018-08-11T21:23:38+01:00
أخبار وطنيةالرئيسية
صرخة11 أغسطس 2018
أسبوع مغاربة العالم بأكادير .. هدر للمال العام وضحك على الذقون

فيصل الروضي

لا يختلف اثنان على أن الإحتفاء بالجالية المغربية المقيمة بمختلف بقاع العالم، يبقى أمرا ضروريا ومستعجلا، نظرا لمكانة هذه الفئة في برنامج الحكومة المغربية، وما تشكله من جزء لا يتجزأ في النهوض بالمجال الاقتصاد والثقافي بالمغرب.

واستنادا لذلك، وضعت جمعية مغاربة العالم نفسها في موقف محرج، بعد أن احتفلت هذه الأخيرة بالمهاجرين المغاربة في تناقض صارخ بعد غياب تام للمحتفى بهم، وهو الأمر الذي اضطر معه الى تنظيم فقرات برنامج “اسبوع مغاربة العالم” في صورة خافتة و باهتة ولا تمت بصلة للحجم المنتظر للتظاهرة ولا لمكانة مغاربة العالم.

ويبدوا أن جمعية مغاربة العالم، رغم الدعم المقدم لها من طرف مؤسسات الدولة على رأسها الوزارة الوصية ومجلسي الجهة وجماعة أكادير، لم تستطع إنجاح التظاهرة من بدايتها الاثنين الماضي 6 غشت، بندوة معنونة ب”الجهوية المتقدمة و المغاربة المقيمين بالخارج”، والتي عرفت حضور عشرات الأشخاص أغلبهم صحافيين لتغطية الحدث.

ومازاد الطين بلة، السهرة الختامية للتظاهرة بفضاء لاميدينا بأكادير، والتي عرفت ارتباكا واضحا و تنظيما وصفه البعض بالمستوى الغير مشرف، بعد تأخر دام لساعات وفي غياب تام مرة أخرى لمغاربة العالم باعتبارهم محور الحدث، ناهيك عن توزيع “سندويشات” كوجبة عشاء للمشاركين بطريقة تدعوا لإعادة النظر.

رابط مختصر

إدارة الحريدة