حلي يرفع من ميزانية البحث العلمي بإبن زهر و أساتذة يقولون “محاولة يائسة للتستر على فشل برنامج مجلس الجامعة “

صرخة
2018-03-16T22:36:25+00:00
أخبار وطنيةالرئيسية
صرخة16 مارس 2018
حلي يرفع من ميزانية البحث العلمي بإبن زهر و أساتذة يقولون “محاولة يائسة للتستر على فشل برنامج مجلس الجامعة “

قرر مجلس جامعة ابن زهر أكادير  الرفع من ميزانية البحث العلمي لترقى إلى مستوى أداء الباحثين حيت إجتمع مجلس جامعة ابن زهر أمس الجمعة  لدراسة تبويب ميزانية سنة 2018 وعرض اقتراحات إحداث شعب بكلية العلوم القانونية الاقتصادية والاجتماعية بالقطب الجامعي لأيت ملول ودراسة نتائج ترشيحات لرئاسة مؤسسات جامعية واتفاقيات جديدة،.

وبعد دراسة مشروع الميزانية المقترح قرر المجلس الرفع من ميزانية البحث العلمي لترقى إلى مستوى أداء الباحثين ودعم نوادي الطلبة وتكوين الموظفين بإضافة 200 مليون سنتيم للبحث. وبعد نقاش مستفيض قرر المجلس الرفع من ميزانية البحث بدعم مقالات الباحثين في المجلات المحكمة وتكفل الجامعة بمصاريف براءات الاختراع الوطنية والدولية، كما قرر المجلس دعم نوادي الطلبة وأنشطتهم. كما صادق المجلس كذلك على ظعم التجعيز العلمي بكلية العلوم باقتناء Diffractomètre ميكروسكوب إلكتروني وتجديد الحاجيات الخاصة بالمختبرات (حوالي 900 مليون سنتيم). وقد صادق المجلس بالإجماع على ميزانية سنة 2018. كذلك صادق المجلس على خلق مكتب خاص بتتبع ومواكبة التكوين المستمر وطلبات العروض الخاصة بالمشاريع العلمية.

من جهة أخرى قال أساتذة جامعين بجامعة إبن زهر في تصريح لsarkha.ma أن ميزانية الجامعة يتحكم فيها الرئيس كما يشاء ويعطي لمن يشاء ويحرم من يشاء حسب منطق الموالاة والمعارضة. بعيدا كل البعد عن معايير الشفافية والاستحقاق و يضيف الأساتذة في تصريحهم  أن هذه القرارات التي تم أصدرها في الوقت الميت ليست الا محاولة يائسة للتستر عن فشل الرئيس في برنامجه منذ سبع سنوات عجاف على جميع الأصعدة : البيداغوجي والاداري. والبحث العلمي والتسيير المالي.

و يضيف نفس المتحدت أن  الفضائح التي تفجرت في السنوات الأخيرة واحتجاج الأساتذة والموظفين  والطلبة خير دليل على ذلك رغم استفادة الجامعة من ازيد من 100مليار سنتيم خلال السبع سنوات الاخيرة، يقول احد الأساتذة.

و جدير بالذكر أن رئاسة جامعة ابن زهر تعاملت مع احتجاجات الطلبة و بعد سلسلة الحوارات مع طلبة قرر 

منح شهادة التدريب للطالب المسجل بالكلية؛

منح الطلبة مدة 21 يوما للاستعداد للامتحانات؛
– الإسراع في إعلان نتائج الدورة؛ –
فتح التسجيل في الاستفادة من التغطية الصحية؛ –
التعاقد مع مؤسسة لتأمين الطلبة في التداريب بثمن رمزي؛
– فتح تكوينات ماستر جديدة فور اعتمادها؛
– بالنسبة للتفويج فقد تراجع عدد الطلبة هذا الموسم بفعل فتح تخصصات علمية بمركز العلوم والتقنيات بأيت ملول، ومن المفترض أن ينخفض العدد أكثر في بداية الموسم القادم. ولذلك، وحفاظا على مصلحة الطلبة والكلية وعلى جو ملائم للتحصيل قي احترام تام لمختلف المكونات، تهيب إدارة الكلية بكافة الطلبة الالتحاق بدروسهم. كما نشيد بالمجهودات الجبارة التي يبذلها الطاقم التربوي والإداري لانخراطهم في الرقي بمؤسستنا في المجالين البيداغوجي والعلمي.
 
رابط مختصر
Avatar

إدارة الحريدة