أساتذة جامعيون يتهمون رئاسة جامعة ابن زهر و الوزارة بالتماطل والتجاهل و حلي يرد “لا تماطل لدى مجلس الجامعة”

صرخة
أخبار وطنيةالرئيسية
صرخة14 فبراير 2018
أساتذة جامعيون يتهمون رئاسة جامعة ابن زهر و الوزارة بالتماطل والتجاهل و حلي يرد “لا تماطل لدى مجلس الجامعة”

المهدي النهري — أكادير 

 

اتهم عدد من الأساتذة الجامعيين أمس الأربعاء  مجلس جامعة ابن زهر بالتماطل في بناء المركز ألاستشفائي الجامعي و تهميش الجامعة وطنيا و غياب إرادة حقيقية حسب تعبيرهم لاعتماد كليتي الآداب و العلوم الإنسانية بالقطب الجامعي ايت ملول الذي شيد حديثا , و  ذلك خلال وقفة احتجاجية دعا لها المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بأكادير امام مقر رئاسة جامعة ابن زهر.

المحتجون رفعوا شعارات تندد بسياسة الامبالاة من طرف مجلس الجامعة و رئيسها و ندذو بتجاهل الوزارة الوصية للأوضاع التي أصبحت عليها الجامعة .

و قال الحسن بنعبو الكاتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم العالي  فرع أكادير ، في تصريح لــ Sarkha.ma أن جامعة ابن زهر تعيش أوضاع غير سليمة واستثنائية ، من حيت التدريس والتأطير والبحث العلمي. و أضاف لنعلو ان رئاسة الجامعة تتحمل المسؤولية  تجاه بناء المركز ألاستشفائي الجامعي الذي رصدت له اعتمادات مالية من دول الخليج، إلا أن أشغال البناء متأخرة فيه و عدم انتهاء الأشغال والتجهيز بالنسبة لكلية الطب والصيدلة أيضا، حيث إن طلبة كلية الطب يتابعون تكوينهم بملحقة تابعة لجامعة ابن زهر وبعيدة كل البعد عن مواصفات وشروط التكوين في كليات الطب والصيدلة.

HILI 2 - صرخة المواطنHILI - صرخة المواطن

وقال الأستاذ الجامعي ميمون بن زواغ في تصريحة لــ Sarkha.ma ان الجامعة تتخبط في العديد من المشاكل و الخروقات التدبيرية و التربوية الخطيرة مشيرا في حديثه الى هدر ميزانيات الجامعة في السفريات و الفنادق و المطاعم الفخمة و اعتماد مبدأ الزبونية و المحسوبية في انتقاء الطلبة في التكوينات ذات الإستقطاب المحدود و أيضا في تعينات الأساتذة الجامعين و شدد بن زواغ في تصريحه على ضرورة فتح تحقيق جدي من طرف الوزارة و خصوصا في ملفات تتعلق بتسليم شواهد ماستر مشكوك في أمرها . و سوء التدبير الذي يتخبط فيه عدد من مسالك الاجازة والماستر. وعدم خضوعهما للتدقيق والمراقبة على مستوى مجالس مؤسسات الجامعة المختصة.

من جهته قال عمر حلي رئيس جامعة ابن زهر في اتصال هاتفي بالموقع أنه لا وجود لتماطل لدى مجلس الجامعة و انه  رفع اقتراحاته لكي ترى مؤسسات إضافية النور و من جهة أخرى اوضح حلي أن الجامعة أطلقت عدة صفقات خاصة بدعم البحث في مختلف المؤسسات وعلى رأسها كلية العلوم والمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية وكلية الطب، و تجهيز مختبرات في مختلف المؤسسات التابعة للجامعة .

و يذكر أن فرع النقابة الوطنية للتعليم العالي، انه قد وجهت عدة دعوات للوزارة الوصية من أجل إعطاء الأولوية للجامعة في المناصب المالية والتسريع  باعتماد الكليتين العلوم الثانية وكذلك الاداب والعلوم الانسانية الثانية، من أجل كسب رهان تخفيف ضغط الاكتظاظ الذي تعرفه الجامعة منذ سنوات لكن لم تستجب الوزارة .

رابط مختصر

إدارة الحريدة