61 مليون دولار للنهوض بالتنمية القروية بجبال الأطلس بأقاليم ورزازت تنغير و بني ملال

صرخة
أخبار جهويةالرئيسية
صرخة30 يناير 2018
61 مليون دولار للنهوض بالتنمية القروية بجبال الأطلس بأقاليم ورزازت تنغير و بني ملال

 

محمد ايت المؤذن — ورزازات 

 

 

في إطار برنامج التنمية القروية للمناطق الجبلية على المدى الطويل والذي تم اعداده بشراكة مع الصندوق الدولي للتنمية القروية احتضنت مدينة ورزازات السبت المنصرم  ورشة انطلاق مشروع التنمية القروية بجبال الاطلس الذي يهم اقاليم ورزازت تنغير و بني ملال .

و يهم هذا المشروع المنظم من طرف وزارة الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات، و الذي افتتح أشغاله الكاتب العام لوزارة الفلاحة بحضور عامل اقليم ورززات ، 18 جماعة قروية تنتمي إلى ثلاثة اقاليم (ورزازات، تنغير و بني ملال)، و يستهدف الجماعات و الدواوير التي تستجيب لثلاثة معايير و هي، نسبة الفقر و الهشاشة، وجود مؤهلات في امس الحاجة الى التنمية و التأهيل و نسبة الهشاشة اتجاه تأثيرات التغيرات المناخية.

و قال أغزاف صالح مدير المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي لورزازات في تصريح لــ ” صرخة ” أن هذا المشروع  مدته 7 سنوات، و يهدف الى المساهمة في تقليص الفقر بنسبة 30 في المائة في أفق سنة 2023، و تحسين ظروف عيش الساكنة القروية بالمناطق الجبلية، و الرفع من مداخيلها بنسبة تتراوح بين 20 و 25 في المائة، و تمكين هذه المناطق من الولوج إلى الاسواق و من التدبير المستدام للموارد الطبيعية و تنويع مصادر الدخلو المساهمة في محاربة الفقر وتحسين ظروف المعيشية للساكنة مما يتمشى مع أهداف التنمية المستدامة ومع الاستراتيجيات والبرامج الوطنية بهذا الخصوص.

600 - صرخة المواطن

  و يضيف أغزاف  ان اختيار الجماعات القروية المستهدفة في هذا المشروع لم يأتي اعتباطيا بل اخذ بعين الاعتبار مجموعة من المؤشرات السويسو اقتصادية والطبيعية التي تجعل هذه الجماعات من الاكثر احتياجا لهذه المشاريع والمبادرات فجماعة ازناكن وسيروا وتلوات وخزامة واغرم نوكدال وتيديلي وايمينولاون لتابعة لاقليم ورزازات بالرغم من مؤهلاتها الطبيعية والبشرية وبالرغم من المجهودات الجبارة التي بدلت الى الان  من طرف الدولة في العديد من المجالات لا زالت محتاجة الى الدعم والمواكبة لتحسين ظروف عيش ساكينها وتاهيل الاقتصاد القروي بهذه المجالات الجبلية لتي تاوي على مستوى اقليم ورزازت مايقارب 15000 عائلة و 90000 الف نسمة يرتكز نشاطها على الانشطة المعايشية وتربية المواشئ .

من جهنه قال خالد بعلاوي رئيس قسم بمديرية تنمية المجال القروي و المناطق الجبلية و المنسق الوطني لمشروع تنمية القروية لجبال الاطلس في تصريح لــ” صرخة ”  أن مكونات المشروع تهم تنمية سلاسل الانتاج الفلاحي و والاعداد الهيدروفلاحي وفك العزلة بالإظافة الى تنمية السلسلة النباتية سلسلة التفاح و البطاطس و اللوز و تنمية السلسلة الحيوانية سلسلة اللحوم الحمراء المعز و الغنم و النهوض بالمراعي و تنمية انتاج العسل .

.

و في سياق متصل أكد بولمون محمد المدير الاقليمي للفلاحة ببني ملال في تصريح لــ”صرخة” على ان المشروع سبساهم بالتأكيد في تحسين الدخل وتنويع مصادره و تدبير امثل للموارد الطبيعية وتحسين ظروف واليات تسويق المنتجات الفلاحية حيت تشارك اربع جماعات جبلية تابعة لاقليم بني ملال (اغبالة، بوتفردة، تيزي نيسلي، ناوور)، و رؤساء ثلاث جمعيات مهتمة بالفلاحة و تربية الماشية و انتاج الحليب تنتمي إلى الجماعات المذكورة، إلى جانب ممثلين جهويين عن القطاع .

 

و يبلغ الغلاف المالي لهذا المشروع 61،3 مليون دولار أمريكي، و ستسهر على مواكبته و تدبيره اجهزة و لجن قيادة مركزية و جهوية و إقليمية.

رابط مختصر

إدارة الحريدة