فضيحة تهز حزب أخنوش بورززات : إعتقال برلماني عن الحزب متهم بإصدار شيكات بذون رصيد لملايير السنتيمات

صرخة6 ديسمبر 2017
فضيحة تهز حزب أخنوش بورززات : إعتقال برلماني عن الحزب متهم بإصدار شيكات بذون رصيد لملايير السنتيمات

محمد أبت المؤذن —- مراكش — ورززات 

تمكنت مساء أول أمس التلاتاء عناصر الشرطة بالسد الأمني المتواجد بمدخل مدينة شيشاوة، من إيقاف  نائب برلماني سابق عن  إقليم ورززات كان موضوع مذكرة بحث وطنية صادرة عن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بورززات من أجل إصدار شيكات بدون رصيد بقيمة مالية قدرت بملايير السنتيمات  .

و ذكرت مصادر متطابقة لموقع صرخة أن المتهم  كان في طريقه لمدينة مراكش حيت تم إخضاع هويته للتنقيط الآلي من طرف عناصر الأمن بشيشاوة ليتم تسليم البرلماني السابق المنتمي لحزب الحمامة لمصالح الأمن الولائي بمراكش، قصد تعميق البحث معه وإحالته على أنظار وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش

و برجوع الى مسار النائب البرلماني المعتقل فقد كشفت مصادر Sarkha.ma  أن المتهم كان يملك معمل لعلف الدواجن بمراكش و كان له نزاع مع شركة للحافلات ببني ملال و نزاعات مع مؤسسة بنكية كان قد اقترض منها مبالغ مالية و بين  كل هذه النزاعات كشفت نفي المصادر ان المتهم كان يستغل سلطة ابنه الذي كان يشتغل رئيسا لغرفة التجارة  و الخدمات ببني ملال .

المتهم كانت له شركة للنقل العمومي بمدينة بني ملال و تمكن من بيعها لأحد المستثمرين المصرين و استنزف ثروته التي قدرت بالملايير في الميدان السياسي حيت سبق له أن تقلد منصب رئيس إحدى الجماعات الترابية بورززات الى حدود سنة 2015 و كان نائبا برلمانبا عن حزب أخنوش الى حدود 2015 و كان النائب البرلماني عن ورززات حسب نفس المصادر يستغل الحصانة المقدمة له و نفوذ الحزب آنذاك للقيام بمعاملات تجارية مشبوهة .

جدير بالذكر انه تم  تسليم البرلماني المتهم  لمصالح الأمن الولائي بمراكش، قصد تعميق البحث معه وإحالته على أنظار وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش.

رابط مختصر

إدارة الحريدة