هؤلاء هم الناجون من “زلزال” الملك محمد السادس

صرخة
أخبار سياسية ونقابيةالرئيسية
صرخة24 أكتوبر 2017
هؤلاء هم الناجون من “زلزال” الملك محمد السادس

بعد إعفاء الملك محمد السادس لعدد من الأسماء الوزارية ، بعد توصله بتقرير المجلس الأعلى للحسابات، الذي هم مشروع الحسيمة منارة المتوسط، نجا العديد من المسؤولين الوزاريين الآخرين والذي وقعوا أمام الملك في العام 2015 على المشروع المذكور من “الزلزال السياسي” الذي أعلن عنه الجالس على العرش مساء اليوم . 

ومن بين الأسماء التي كانت مهددة بالإعفاء، نجد عزيز الرباح، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك سابقا، ومحمد نجيب بوليف، كاتب الدولة لدى وزارة التجهيز والنقل، بعد تأخر أشغال الطريق السيار تازة-الحسيمة، وبعض المشاريع المتعلقة بقطاع النقل والتجهيز.

ومن الأسماء أيضا التي نجد توقيعاتها في برنامج التنمية المجالية لإقليم الحسيمة (2015- 2019)، اسم عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، وإلياس العماري ورئيس مجلس جهة طنجة- تطوان الحسيمة ، إضافة إلى وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية،أحمد التوفيق، ووزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد، والوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة شرفات أفيلال. 

نشير إلى أن الملك محمد السادس وبعد استشارة رئيس الحكومة، قرر إعفاء عدد من المسؤولين الوزاريين، ويتعلق الأمر بكل من محمد حصاد، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بصفته وزير الداخلية في الحكومة السابقة ،ومحمد نبيل بنعبد الله، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، بصفته وزير السكنى وسياسة المدينة في الحكومة السابقة ،والحسين الوردي، وزير الصحة، بصفته وزيرا للصحة في الحكومة السابقة و العربي بن الشيخ، كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، المكلف بالتكوين المهني، بصفته مديرا عاما لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل سابقا ،والفاسي الفهري، من مهامه كمدير عام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب. 

كما ذكر بلاغ للديوان الملكي أنه بالنسبة للمسؤولين في الحكومة السابقة المعنيين كذلك بهذه الاختلالات، قرر الملك تبليغهم عدم رضاه عنهم، لإخلالهم بالثقة التي وضعها فيهم، ولعدم تحملهم لمسؤولياتهم، مؤكدا أنه لن يتم إسناد أي مهمة رسمية لهم مستقبلا. ويتعلق الأمر بكل من : 

• رشيد بلمختار بنعبد الله، بصفته وزير التربية الوطنية والتكوين المهني سابقا ؛
• لحسن حداد بصفته، وزير السياحة سابقا ؛
• لحسن السكوري، بصفته وزير الشباب والرياضة سابقا ؛
• محمد أمين الصبيحي، بصفته وزير الثقافة سابقا ؛
• حكيمة الحيطي، كاتبة الدولة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، المكلفة بالبيئة سابقا.

رابط مختصر

إدارة الحريدة