مشروع التطهير السائل بالقليعة يؤجج الوضع بين المجلس الجماعي و مكتب الكهرباء و الماء الصالح للشرب

صرخة
أخبار جهويةالرئيسية
صرخة5 أكتوبر 2017
مشروع التطهير السائل بالقليعة يؤجج الوضع بين المجلس الجماعي و مكتب الكهرباء و الماء الصالح للشرب

يبدو أن حمى حرب تكسير العظام وصلت الى مقر بلدية القليعة ضواحي إنزكان حيت عرفت دورة أكتوبر 2017 مشاحنات كلامية موجهة من طرف أعضاء المجلس الجماعي للقليعة إلى مدير مكتب الكهرباء و الماء الصالح للشرب بسبب ما أسموه و اعتبروه التماطل و الامسؤولية و الإخلال  بالواجب في تنقيد اتفاقية الصرف الصحي المبرمة في إطار سياسات المدينةبين المكتب و الجماعة   .

 

و وجه جل أعضاء المجلس اتهاماتهم للمدير الجهوي للمكتب الصالح للشرب بالتماطل و عرقلة مشروع الصرف الصحي و أكدوا خلال تدخلاتهم أن المكتب كان له  صراع مع المقاول الحائز على الصفقة مما جعل الأشغال في الشطر الأول من المشروع معطلة و التي بلغت غلاف مالي يقدر ب 10 مليون درهم يهم الشارع الرئيسي للقليعة , بينما لازلت أشغال الشطر الثاني و التي أعطى عامل إقليم انزكان ايت ملول انطلاقتها قيل أشهر و بلغ غلافها المالي  25 مليون درهم يهم الضفة اليمنى و مخصصة لوضع  26 كلم من القنوات و 2500 إيصال فردي .

و دعي أعضاء المجلس للمدير الجهوي للكهرباء و الماء الصالح للشرب بالوضوح و الشفافية في مسار المشروع مع تحمل المسؤولية الكاملة إلى ما ألت إليه الأوضاع  و إخلاء المسؤولية عن أعضاء المجلس حسب تعبيرهم , و الإسراع في تغطية السائل و إصلاح الطريق الجهوية 105 و إحداث  محطة للمعالجة.

 وجدير بالذكر أن ساكنة القليعة استبشرت خيرا بمشروع  التطهير السائل و الذي يمول مناصفة بين المكتب الوطني للكهرباء و الماء الصالح للشرب و جماعة القليعة عن طريق البرنامج الوطني لتطهير السائل بغلاف مالي يقدر ب 35 مليون درهم  .

المهدي النهري 

رابط مختصر

إدارة الحريدة